أساسيات إدارة الجروح معلومات شاملة

نشرت من قبل globalforvet في

أساسيات إدارة الجروح معلومات شاملة

تاريخ الحالة:] من الممكن خياطة الجرح في الثمانb] ساعات الأولى بعد الإصابة وذلك بسبب قلة حدوث العدوى (طبعا لكل قاعدة شواذ) الفحص الأولي للجرح: فحص حرارة ودرجة تورم ولون الأنسجة المجاورة (نسيج متورم متغير اللون بارد الملمس يدلعلى وجود اعاقة في المدد الدموي)، فتح حواف الجرح وتقييم درجة الإمتداد والتلوث، تجنب الفحص الإصبعي حتى يتم تحضير الجرح بقص الشعر وتطهير الجرح
تحضير الجرح للفحص المباشر
اعطاء المهدئات في بعض الحالات أو التخدير الموضعي أو المنطقي
تجنب استخدام مركبات الفينوثيازين
غطي فتحة الجرح بشاش معقم
رطب الشعر حول الجرح باستخدم قطعة شاش مبللة بمحلول ملح فسيولوجي معقم ثم قصه واحلقه
اغسل المنطقة بعد القص بمحلول ملح فسيولوجي معقم مع الدعك بالشاش مع استخدام المطهرات على الأقل ثلاث مرات
استخدم ضغط 10-15 (وعاء تنظيف الزجاج) في غسيل الجرح بالتركيزات التي سبق ذكرها ومن الممكن اضافة مضاد حيوي على محلول الغسيل
يجب ايقاف غسيل الجرح قبل حدوث تورم في الأنسجة أو تغير لونها الى اللون الرمادي
الفحص المباشر للجرح البس قفازات معقمة واستخدم المسبار في تحديد عمق الجرح
لاحظ وجود أجسام غريبة أو بقايا عظام (من الممكن أخذ صورة أشعة)
وجود السائل الزلالي يدل على انفتاح المفصل ومن الممكن ادخال ابرة في المفصل ثم نحقن محلول ملح فسيولوجي معقم ونشاهد خروجه من منطقة الجرح
لو كان المفصل مصاب فإننا نغسله بمحلول ملح فسيولوجي معقم (3-5 لتر في الحصان ثم يتبع ذلك 10% من محلول DMSO (1 لتر للحصان) ثم نحقن مضاد حيوي
غلق (علاج) الجروح
الشفاء بالقصد الأول مباشرة Primary Closure
جرح قطعي أو تهتكي حديث قليل التلوث وذو مدد دموي جيد
تغطية الجرح بقطعة شاش معقمة أو مبلولة بمحلول ملح فسيولوجي معقم ثم قص +/- حلق الشعر حول منطقة الجرح وتطهير المنطقة
ايقاف النزيف بأي وسيلة (ربط، هرس، ربط … الخ)
تحضير الجرح وإزالة الأنسجة المتحطمة والغريبة ثم الغسيل بمحلول ملح فسيولوجي +/- والمطهرات ثم وضع مضاد حيوي ومصل ضد الكزاز
خياطة الطبقات الداخلية (مثال العضلات والأنسجة تحت الجلد) بخيوط ممتصة باستخدام غرز كالبسيطة المستمرة أو المتقطعة
نغلق حواف الجرح باستخدام خيوط غير ممتصة وبغرز جراحية كالمتقطعة البسيطة أو غرزة المرتبة المتقطعة
يمكن استخدام الغرز ذات الأقل درجة من الشد كغرز المرتبة العمودية Vertical Matress مع أو بدون مواد داعمة (أزارير، قطعة شاش، قطعة لي) لخياطة حواف الجلد ويمكن إزالة نصف هذه الغرز بعد 4-10 أيام
استخدام التصريف Drain في حال وجود فراغ Dead Space بعد الخياطة ويترك لفترة معينة (عادة 24-48 ساعة)
تزال الخيوط الجراحية بعد 7-10 أيام
الشفاء بالقصد الأول المؤجل Delayed Primary Closure
جروح ملوثة، متورمة، متضمنة فتح للتراكيب المصلية
تأخير خياطة الجرح ولكن قبل تكوين النسيج الحبيبي (عادة 4-5 أيام)
يوقف النزيف ويحضر الجرح بصورة معقمة ثم يلف في وضع معقم وتحت لفافة ضاغطة يتم تغييرها حسب الحاجة ويعطى الحيوان مضادات حيوية ومضادات التهاب
يتم تخييط الجرح النظيف، قليل التورم، ذو السطح الرائق المصلي، عديم الرائحة
تحضير الجرح للخياطة باتباع نفس ما تم ذكره في الشفاء بالقصد الأول
الشفاء الثانوي بالقصد الأول Secondary Closure
جروح مزمنة شديدة التلوث أو التي حدث لها عدوى بعد تكوين النسيج الحبيبي
تمزقات بصلة الحافر Heel Bulb Lacerations في الخيل عادة تعالج بهذه الطريقة
ينظف الجرح، تزال الأنسجة الميتة والمحطمة، يربط بلفافة تغير يوميا حتى تزول أعراض العدوى وتتحسن الحالة، تعطى المضادات الحيوية ومضادات الإلتهاب،
عادة تحتاج 4-6 أيام قبل تكوين النسيج الحبيبي والخالي من العدوى
قبل الخياطة قد نحتاج الى إزالة جزء من النسيج الحبيبي لتخفيف الشد بين حواف الجرح عند الخياطة
ممكن استخدام التصريف في حال وجود فراغ كبير
الشفاء بالقصد الثاني Secondary Closure
يعتمد على تكوين الطلائية وانقباض الجرح
يستخدم في حالات فقدان أنسجة كبيرة وفي الجروح التي تتواجد في الجزء العلوي من القوائم والرقبة والجسم
يوقف النزيف ويحضر الجرح بنفس ما تم ذكره سابقا ما عدا أنه يترك غير مغطى
يجرى تنظيف يومي للجرح وذلك لإزالة الإفرازات والأنسجة المتحطمة ويوضع فتيل معقم يحتوي على مضاد حيوي يتم تغييره بعد 24 ساعة
الجلد أسفل منطقة الجرح ينظف ثم يطلى بالفازلين وذلك لمنع حدوث الحروق
تقل عدد مرات التنظيف بعد تكون النسيج الحبيبي ويوقف استخدام المضاد الحيوي ما لم يكن التطعيم Grafting هو المقرر عمله
علاج الجروح القديمة أو النتنة Old Septic W.
تحضير منطقة بنفس ما تم ذكره سابقا
غسيل الجرح بماء الأكسجين 3% (يعمل رغاوي مما يجعله ينظف ميكانيكيا وكذلك يؤثر على الميكروبات اللاهوائية)
استخدام المقص أو المشرط أو المكحته لإزالة الأنسجة المتنكرزة
تصريف نواتج الرشح الإلتهابي عن طريق توسيع فتحة الجرح أو عمل فتحة مقابلة أو استخدام وسائل تصريف أخرى
مس الجدار الداخلي للجرح بصبغة يود 5% مرتين في اليوم وذلك للتطهير ولتحفيز نمو النسيج الحبيبي
استعمال المراهم التي تساعد وتسرع عملية الإلتئام مثل مرهم السولكوسريل والذي ينتج من المشيمة وأغشية الجنين
يغطى الجرح إن أمكن ذلك لمنع وقوف الحشرات عليه
علاج الجروح الإنسمامية Envenomed
عمل رباط ضاغط أعلى مكان اللدغة لمنع وصول الدم الى القلب
تشريط مكان اللدغة
غسل الجرح بمحلول مطهر مثل برمنجنات البوتاسيوم
الضغط على أطراف الجرح لإخراج أكبر كمية من السم
غسل الجرح بمحاليل تعادل تأثير السم مثل محلول كلوريد الذهب 1% أو كلوريد الكالسيوم 2%
إعطاء ترياق السم وذلك خلال 4 ساعات على الأكثر بعد اللدغ
إعطاء منبهات التنفس والدورة الدموية مثل الكورامين والكافيين ومضادات الإلتهاب والمحاليل الوريدية
الزيادة في تكوين النسيج الحبيبي Exuberent Granulation Tissue
تشاهد عادة في جروح الأجزاء السفلية للقوائم (تحت مفصلي الرسغ والعرقوب) والتي يصاحبها تلف كبير في الأنسجة
بعض العوامل التي تساعد في تكوين نسيج حبيبي زائد تشمل: زيادة الحركة، فقدان الأنسجة الرخوة المغطية، التلوث الزائد للجرح، قلة المدد الدموي للمناطق السفلية للقوائم
تعالج بوضع مرهم مضاد ستيرودي ثم استخدام اللفافات والأربطة الضاغطة وأحيانا الجبائر
المضاد الحيوي الستيرودي مفيد ضد النسيج الحبيبي حديث التكوين ولكن ليس له فائدة بعد 5 أيام من تكوينه
يزال النسيج الحبيبي الذي يبرز فوق سطح الجلد جراحيا ثم تستخدم الأربطة الضاغطة واللفافات
هناك بعض الكيماويات القابضة والكاوية والتي تعمل على إزالة النسيج الحبيبي الزائد ولكنها تعيق عملية تكوين الطلائية وتزيد معدل الإلتهاب وحجم الندبة المتكونة
بعض العوامل التي تؤثر في عملية شفاء الجروح
فقر الدم وفقدانه Anemia and blood loss
فقر الدم الناتج عن سوء التغذية أو مرض مزمن لا يؤثرفي عملية شفاء الجروح حتى تصل قيمة PCV الى أقل من 12%
فقر الدم الناتج عن فقدان الدم قد يعيق شفاء الجروح وذلك بسبب قلة كمية الأوكسجين
–سوء التغذية Malnutrition
البروتين أهم مادة غذائية نقصها يؤثر في عملية شفاء الجروح (بروتين البلازما أقل من 6 جرام/ديسي لتر)
يفضل إعطاء المثيونين Methionine والذي يتحول في الجسم الى سستين Cysteine والذي يعمل كعامل مساعد Co-factor في عملية تكوين الألياف وإنضاجها
بصورة عامة فإن نقص الفيتامينات والمعادن لا تؤثر مباشرة وبدرجة كبيرة في عملية شفاء الجروح ما لم تكن حالة النقص مزمنة
استخدام الأدوية المضادة للإلتهاب الغير استيرودية NSAIDs
تقلل الألم الناتج عن الإلتهاب
تحسين الحالة بصورة عامة
تحسين الدورة الدموية
تقليل السموم الداخلية
استخدام الكورتيكوستيرودات Corticosteroids
استخدامها خلال 5 أيام بعد الإصابة يعيق عملية الشفاء وذلك بسبب أنها تمنع إطلاق الأنزيمات المسئولة عن ابتداء العملية الإلتهابية وكذلك تثبط تكوين المادة الأرضية، الياف الكولاجين، تكاثر الشعيرات الدموية، تكوين الطلائية، تكوين النسيج الحبيبي، عملية انقباض الجروح
استخدامها بعد 5 أيام من الإصابة له تأثير محدود على عملية الشفاء
الرضة Trauma
التأثيرات الضارة تشمل:
تأخير عملية الشفاء
قابلية الجرح للعدوى
زيادة في حجم الندبة المتكونة
من الممكن تقليل حدوث الرض للأنسجة باتباع الأتي:
تنظيف كامل للجرح واستخدام السوائل المناسبة المعقمة في غسيل الجرح
تقليل مدة الجراحة استخدام المضادات الحيوية ومضادات الإلتهاب
تصحيح الدورة الدموية، تقليل تجمع السوائل في منطقة الجرح
نقل دم للحيوان لو كان هناك فقر دم
العدوى Infection
تحدث العدوى للجرح عند وجود مليون ميكروب/جرام أو مللتر من النسيج
تعمل العدوى على تأخير شفاء الجروح عن طريق أنها تعمل:
فصل لحواف الجرح عن بعضها البعض
اطلاق السموم الداخلية والتي تثبط عوامل النمو وانتاج الكولاجين
تقليل المدد الدموي لمنطقة الجرح
اطلاق الأنزيمات المحللة لألياف الكولاجين
من الممكن تقليل حدوث العدوى للجرح
تقليل وقت الجراحة والتعقيم الجيد أثناء الجراحة وإعطاء مضادات حيوية جهازية
منع وجود فراغ في منطقة الجرح والخياطة بخيوط جراحية مناسبة
القيلة الدموية والمصلية Hematoma & Seroma
تجمع دموي أو مصلي في الأنسجة
تؤخر عملية الشفاء بسبب
الفصل الميكانيكي بين حواف الجرح
إعاقة المدد الدموي
تعتبر بيئة جيدة لنمو الجراثيم
يثبط الهيموجلوبين مناعة الأنسجة الموضعية
اللفافات والضمادات Bandaging & Dressing
فوائدها:
حماية الجرح من التلوث
التخفيف من التورم
امتصاص الإفرازات الزائدة
رفع درجة الحرارة والحموضة (تقليل فقدان ثاني أكسيد الكربون)
التثبيت وتقليل الحركة وبالتالي تقليل حدوث الإصابة الثانوية
[color=”DarkRed”]أنواع الضمادات[/
color]لاصقة: جيدة في تنظيف الجرح أثناء الطور التحطمي
غير لاصقة جيدة أثناء طور الإلتئام
الجفاف والوذمة Dehydration & Edema
الجفاف يؤخر عملية تكوين الطلائية أثناء شفاء الجروح ويؤدي إلى تكوين قشور بسبب قلة المدد الدموي
مسبب وموقع الوذمة ومدى تأثيرها يؤثران في عملية شفاء الجروح
وذمة بسيطة وغير مرتبطة بمرض ← تأثير بسيط على شفاء الجروح
وذمة شديدة← تعيق المدد الدموي ← إعاقة عملية الشفاء
تعالج الوذمة بإزالة المسبب، استخدام الأدوية مضادة الإلتهاب استخدام اللفافات والأربطة، المشي (خاصة في مناطق الجسم التي يصعب لفها)
درجة الحرارة والحموضة
Temperature & pH
تشفى الجروح أسرع مع زيادة درجة الحرارة وقلة درجة الحموضة
الحرارة الرطبة 549 تعتبر ممتازة لتعجيل تحسين الدورة الدموية في منطقة الجرح
انخفاض درجة الحرارة يعمل انقباض للأوعية الدموية وبالتالي قلة المدد الدموي في منطقة الجرح
الحرارة الرطبة أعلى من 560 تعمل على تحطيم الخلايا
زيادة معدل الحموضة (قلة pH) تزيد من اطلاق الأوكسجين من الهيموجلوبين الى الأنسجة
أحد فوائد اللفافات أنها تزيد الحرارة والحامضية في منطقة الجرح
مضاعفات الجروح
النزيف Hemorrhage
الصدمة Shock : اضطرابات دموية يحدث فيها نقصان في المدد الدموي والأكسجيني للأنسجة ويؤدي ذلك الى فقدان الوعي
صدمة قلبية، عصبية، نقص الحجمية، سمية، أيضية، دوائية
الأعراض: برودة وجفاف الحيوان، فقدان في وزن الحيوان، غور العينين مع استمرار إدماعهما، زيادة سرعة ضربات القلب والتنفس، تقليل كمية التبول، فقدان الوعي

العلاج:
خفض رأس الحيوان عن مستوى الجسم
لوكانت ضربات القلب طبيعية أو أعلى من الطبيعي نحقن برومازين، زيلازين لتقليل المقاومة المحيطية
لو كانت ضربات القلب بطيئة نعطي بعض المنبهات وندلك عضلة القلب
عمل تنفس اصطناعي
اعطاء المنبهات مثل الكورامين والكافيين
تعليق المحاليل الوريدية دافئة ويضاف عليها المنبهات ومضادات الإلتهاب
تدفئة الحيوان
الألم العصبي الرضي Traumatic Pain
ألم ابتدائي لحظة حدوث الجرح
ألم ثانوي بعد حدوث الجرح وأثناء الإلتئام
العلاج
اعطاء أدوية مسكنة ومضادات الإلتهاب الغير استيرودية
عمل كمادات ماء دافىء
وضع مراهم مخدرة
الأمفيزيما الرضية Traumatic Emphysema
تحدث في بعض جروح الجهاز الهضمي والتنفسي ومنطقة الإبط والعانة
يحدث تجمع للهواء تحت الجلد
يتم إخراج الهواء مع فتحة الجرح
منع الحيوان من الحركة في حالة جروح الإبط والعانة
إعطاء مضادات حيوية للحماية من تلوث الجرح
الحمى الرضية Traumatic Fever
ارتفاع طفيف في درجة حرارة الحيوان بسبب امتصاص بعض السموم الناتجة من الخلايا المتهتكة
غالبا يتغلب الجسم على هذه الحالة خلال ساعات قليلة
إذا حدث عدوى ميكروبية وارتفعت درجة الحرارة يجب إعطاء خافضات الحرارة والمضادات الحيوية المناسبة
التسمم الدموي الجرثومي والتقيحي
يكون الحيوان في حالة إعياء شديد
إعطاء علاج فوري (مضادات حيوية، محاليل وريدية)
الغرغرينا الغازية
التيتانوس (الكزاز)
تصيب الحيوانات وخاصة الخيل نتيجة وجود عصيات التيتانوس C. tetani في روث الخيل
اعطاء جرعة وقائية من مصل التيتانوس تحت الجلد ومقدارها 1500 وحده دولية في الماعز والخراف و 3000 وحدة دولية في الخيل والحيوانات الكبيرة الأخرى