اسباب توقف ملكة النحل عن وضع البيض او تقليل كمية البيض

نشرت من قبل globalforvet في

اسباب توقف ملكة النحل عن وضع البيض او تقليل كمية البيض

هناك عدة اسباب لتوقف ملكة النحل عن وضع البيض او تقليل كمية البيض الذى تضعه الملكة يوميا واهمه سلالة الملكة ملكة النحل هى العنصر الرئيسى لنجاح او فشل صناعة وهواية تربية النحل وقد وجد ان هناك اختلافا كبيرا فى قدرة الملكات على وضع البيض باختلاف سلالاتها كما وجد ان استمرار تربية الملكات من الامهات الموجودة بالمنحل القديم يؤدى الى تدهور السلالة الاصلية فى معظم الاحوال حيث تسود الصفات الوراثية الغير مرغوبة ولذلك ادركت مراكز الابحاث الامريكية هذه النقطة وبدأت فى عمل دراسات متقدمة لتركيز الصفات الممتاذة فى الملكات من السلالات المختلفة وانتجت بعض السلالات التى تتميز ملكاتها بوضع من 2500 بيضه الى 3000 بيضة يوميا مر الملكة وجد ان لعمر الملكة تاثيرا كبيرا على كمية البيض الذى تضعه يوميا فالملكات الملقحة حديثا تبدأ تدريجيا فى زيادة كمية البيض الذى تضعه يوميا وخاصة اذا تم تلقيحها عند بداية موسم الفيض او قبله مباشرة ثم تبدأ كمية البيض فى النقصان تدريجيا ايضا بعد عامين وغالبا ما تقل بصورة ملحوظة كمية البيض الموضوع من الملكات المسنة ويتحكم فى ذلك عوامل كثيرة منها سلالة الملكة وجودة تلقيحها جودة تلقيح الملكة عملية التلقيح ونوع الذكور وكميتها وقوتها من العوامل المهمة فى تحول العذراء الى ملكة خصبة فوية وعدم اتمام عمليه التلقيح بصورة جيدة نتيجة للعوامل السابقة يوثر تاثيرا ملحوظا على كفائة الملكة فى وضع البيض وقد لوحظ فى بعض الابحاث ان الملكة قد تلقح باكثر من ذكر فى حالة عدم اتمام التلقيح الاول بصورة جيدة ولذلك لجأت بعض المراكز البحثية فى اجراء التلقيح الصناعى لعدة اسباب يمكن منافشتها لاحقا كمية النحل الموجود بالخلية قد تتوقف الملكة عن وضع البيض او تقلل من كمية البيض الموضوع فى حالة الخلايا الضعيفة التى لا يتوفر بها العدد الكافى من الشغالات التى تقوم بتغذية اليرقات والعناية بها وتدفئتها الى ان تفقس . وهو ما يحدث عندما يقوم النحالين بالتقسيم الجائر للمنحل بغرض زيادة عدد الخلايا كمية النحل الموجود بالخلية قد تتوقف الملكة عن وضع البيض او تقلل من كمية البيض الموضوع فى حالة الخلايا الضعيفة التى لا يتوفر بها العدد الكافى من الشغالات التى تقوم بتغذية اليرقات والعناية بها وتدفئتها الى ان تفقس . وهو ما يحدث عندما يقوم النحالين بالتقسيم الجائر للمنحل بغرض زيادة عدد الخلايا كمية حبوب اللقاح المتوفرة داخل الخلية قد تتوقف الملكة عن وضع البيض او تقلل من كمية البيض الموضوع فى حالة نقص كمية حبوب اللقاح المخزنة داخل الخلية وعدم وضع النحال لبدائل حبوب اللقاح كمية العسل المتوفر داخل الخلية قد تتوقف الملكة عن وضع البيض او تقلل من كمية البيض الموضوع فى حالة نقص كمية حبوب اللقاح المخزنة داخل الخلية وعدم تغذية النحل بصفة مستمرة وهناك بعض العوامل الاخرى نوجزها فيما يلى انتهاء موسم الفيض بعد فرز العسل مباشرة وعدم ترك كمية مناسبة من العسل داخل الخلية انتهاء موسم الفيض بعد فرز العسل مباشرة وعدم ترك كمية مناسبة من العسل داخل الخلية لتغذية النحل درجات الحرارة الجوية الغير مناسبة الاصابات الحشرية المتطفلة على الملكة وجود اصابات ميكانيكية او داخلية بالملكة موسم الفيض والتكاثر الطبيعى زيادة عدد براويز الشمع الفارغة والموضوعة داخل الخلية اثناء موسم التشتية براويز الشمع القديمة والمصابة بدودة الشمع مهارة النحال وسرعة اكتشافه للاعراض الغير طبيعية فى الخلية وجود عامل او اكثر من العوامل السابقة
عند وجود نقص فى الرحيق و حبوب اللقاح بغض النضر عن المخزون الموجود الخلية و بعد خروج الكشافة و التبشير بجفاف المراعي تتراجع الملكة تتدريجيا فى وضع البيض و بالتالي تنقص من افراز هرمون النشاط و تتراجع بالتالي نشاط الخلية و هنا يتدخل الانسان و يعوض النقص بالبدائل المعروفة او تنقيل المنحلة الى مرعي جديد ..يوجد ايضا الحرارة الكبيرة مع عامل الشهيلي فهو امر محتوم و لا دواء فيه تقوم فيه الملكة باقاف فوري البيض و فى بعض الخلايا سحب البيض و اليرقات الجديدة و تترك الحضنة التي شارف موعد خروجها…
ان كل الدراسات والبحوث بهذا الخصوص في زيادة نشاط الملكه لوضع البيض بشكل مرضي يجب ان تعزز بالعوامل الاساسيه الخمسه التاليه ( ملكه فتيه ذات سلاله جيده – ضبط درجة الحراره والرطوبه داخل الخليه – توفر النخاريب الصالحه لوضع البيض – الكثافه النحليه – توفر المراعي ) اذا فقد عامل واحد من هذه العوامل الخمسه فان الملكه لاتعطيك نشاط في البيض كما تريد وممكن ان يزداد نسبيا فقط