الإلتهاب الشعبي المعدي في الدواجن

نشرت من قبل globalforvet في

في الصيصان : تظهر الإصابة فجأة وتجتاح الطيور بشكل خاطف ، وتنتشر الأعراض النموذجية للمرض بسرعة شديدة فتصاب الصيصان بعطاس وسعال مبحوح أجش …….وهو مرض فيروسي شديد العدوى ينتقل عن طريق الهواء ويصيب الجهاز التنفسيالأعراض المرضية :
في الصيصان : تظهر الإصابة فجأة وتجتاح الطيور بشكل خاطف ، وتنتشر الأعراض النموذجية للمرض بسرعة شديدة فتصاب الصيصان بعطاس وسعال مبحوح أجش ، ظهور خشخشة مع أصوات خراخر رفاحية أثناء التنفس تسمع بوضوح مع رشح وسيلان مخاطي من الأنف ودموع من العينين ، ثم يسمع خزمة في الصيصان وتمد أعناقها للأمام والأعلى وتفتح فمها استدعاءً للهواء مصدرة أصواتاً تدل على الألم الشديد ، وتنتهي الحالة بالموت .
في الطيور اليافعة : تظهر الأعراض فجأة أيضاً وتنتشر الإصابة بشكل سريع جداً ووصفي واضح فتحزق الطيور وتمد أعناقها ، ولا يظهر هنا أي أثر للرشح الأنفي ولا يدوم المرض طويلاً ، لكن ينخفض إنتاج البيض من 10 – 50 % مع إنتاج سيئ حيث تظهر البيضة مشوهة وخشنة الملمس .



الآفات التشريحية :
لدى فتح الجثة يمكن أن نشاهد تهيج الأغشية المخاطية في الحنجرة والقصبات والتهابها بشكل واضح مع وجود مواد مخاطية في القصبة الهوائية ، كما نشاهد التهاب الرئة والجيوب الهوائية أحياناً ، كما نشاهد مواد صفراء متجبنة في أسفل القصبة الهوائية وأول الرئتين .

الصفة التشريحية :
احتقان في الرئة وتجمع السوائل المخاطية في القصبة الهوائية والشعيبات والأكياس الهوائية ، ويوجد في حالة الصيصان الصغيرة مادة صفراء متجبنة عند انقسام القصبة الهوائية .

تشخيص المرض :
يعتمد على الأعراض والصفات التشريحية .
عزل الفيروس المسبب للمرض في المعمل وإجراء الفحوص الفيرولوجية .
اختبارات الدم لقياس نسبة الأجسام المناعية .

الوقاية والعلاج :
لا يوجد علاج لمرض الالتهاب الشعبي المعدي .
منع الإصابة الثانوية بالعدوى البكتيرية وعلاجها بالمضادات الحيوية .
التحصين الدوري ، وهو الطريقة المثلى للوقاية من المرض