الاصابة بالكلوستريديوم في الدواجن كيفية السيطرة على المطثيات بالصور

نشرت من قبل globalforvet في

تعتبر الاصابة بالمطثيات من الأمراض الشائعة في العديد من بلدان العالم و بشكل خاص في البلدان التي تحد من استخدام المضادات الحيوية بشكل وقائي. غالبا ما تمر الاصابة دون ان تلاحظ في الأشكال تحت الإكلينيكية للإصابة حيث تسبب خسائر كامنة في القطعان المصابة نتيجة لتأثر التحويل العلفي في القطيع المصاب. كيفية السيطرة المطثياتو من الممكن ان يتم الخلط بينها وبين الاصابة بالكوكسيديا في كثير من الأحيان وبشكل خاص عندما تترافق الاصابة مع ظهور داء الكوكسيديا في القطيع. ممتاز الكلوستريديوم بقدرتها على تكوين الابواغ الجرثومية و يمكن أن تتواجد في أي مكان فهي تتواجد في التربة و في الفرشة و في الأعلاف و في أمعاء كل أنواع الحيوانات و زرقها أو روثها. لكنها في أكثر الحالات شيوعاً تعزل بأعداد كبيرة من حظائر الدواجن عند أخذ مسحات من الجدران والمراوح المتسخة و كذلك من الشقوق و كذلك من الممرات الخارجية القذرة و كذلك من أحذية العمال. كما أنها تتكاثر في جثث الطيور النافقة التي تترك داخل الحظائر لاسيما في حال الفرشة الرطبة كما إن بعض أنواع المطثيات هي ممرضة للطيور لاسيما المطثية بيرفرنجس و المطثية سبيكتم.و من الجدير بالذكر أن سموم هذه الجراثيم أشد خطورة من الجراثيم نفسها التي تسبب التهاب الأمعاء التنكرزي و التهاب الجلد الغنغريني و هي من أكثر الأشكال الامراضية للمطثيات في الدواجن
إن التهاب الأمعاء التنكرزي أو التهاب الأمعاء غير الجرثومي يعتبر من الأمراض المعوية التي من الممكن أن تحدث النفوق للطيور.
إن المطثيات حتى و لو كانت ذات أعداد قليلة و حتى المتعايشة منها بشكل طبيعي في أمعاء كل أنواع الحيوانات لديها القدرة على إحداث المرض عندما يتعرض الجهاز المناعي للتثبيط المناعي فلا يعمل بالشكل المناسب.
الوصف: يلاحظ بوضوح وجود تمدد و انتفاخ في الأمعاء نتيجة لامتلائها بالغازات كما يلاحظ ان محتويات الأمعاء سائلة وملونة بلون بني.
كيفية السيطرة المطثيات
التهاب الجلد الغنغريني
التهاب الجلد الغنغريني هو عبارة عن آفات دموية تحت الجلد و يطلق عليه أسماء مختلفة أخرى مثل التهاب الخلال الغنغريني أو تعفن الجناح أو الأرجل الحمراء.
الصورة: ساق لطائر مصاب بالتهاب الجلد الغنغريني.
الوصف: لاحظ تلون جلد القدم باللون الأحمر و الذي هو تعبير عن التهاب جلد غنغريني بعد الاصابة بجراثيم المطثية.
كيفية السيطرة المطثيات
السيطرة على المطثيات في الدواجن
من أجل البدء باتخاذ إجراءات صحيحة باتجاه السيطرة على مثل هذه المشكلة لا بد من إيضاح فكرة أن كل أنواع الحيوانات بما فيها الدواجن هي بتماس دائم مع الكلوستريديوم و باقي أنواع الجراثيم ذات العلاقة بهذا المرض مثل العصيات القولونية والمكورات العنقودية الذهبية.
إن المطثيات حتى و لو كانت ذات أعداد قليلة و حتى المتعايشة منها بشكل طبيعي في أمعاء كل أنواع الحيوانات لديها القدرة على إحداث المرض عندما يتعرض الجهاز المناعي للتثبيط المناعي فلا يعمل بالشكل المناسب.
مراحل العلاج المتبعة عند ظهور حالات الكلوستريديوم
من المهم بداية أن نقوم بالسيطرة على الذيفانات الموجودة و تحسين وضع الأجهزة التي تضررت من سطوة هذه الذيفانات و يكون ذلك من خلال استخدام المستحضرات المعدة لهذه الغاية و بجرعات مكثفة