الالتهاب الشعبي المعدي IB في الدواجن

نشرت من قبل globalforvet في

المسبب وصفاته : 1- فيروس من مجموعة فيروسات الكورونا Corona Virus ويطلق هذا الاسم على مجموعة فيروسات الكورونا نظرا لوجود بروزات دائرية على غلاف الفيروس. 2- يتراوح حجم الفيروس بين 80-120 نانومتر بما فيها البروزات.
3- يحتوي الفيروس على حامض الرايبو النووي RNA .
4- لا يتلازن الفيروس مع كرات الدم الحمراء الا بعد معاملات خاصة ( اضافة بعض الانزيمات ).
5- الفيروس ضعيف ويموت في ظرف 15 دقيقة اذا تعرض لحرارة 56 درجة مئوية كما انه شديد الحساسية للمطهرات العادية ويموت في ظرف 3 دقائق اذا تعرض لمحلول الفورمالين او الفنيك 1 % .
6- كان المعتقد حتى وقت قريب (1956) بوجود عترتين فقط للفيروس اولهما العترة الضارية التي تحدث ثورات مرضية وتسمى عترة مساشوسيت(Massachusetts 41) وعترة اخرى غير ضارية للطيور ولاتحدث أي اعراض مرضية ولكنها في نفس الوقت قادرة على قتل الاجنة فقط ولذلك تستخدم في اغراض التشخيص وتسمى هذه العترة بوديت 42 Beaudette ولكن في السنوات الاخيرة تم اكتشاف عترات عديدة مختلفة الضراوة وصنفت من حيث الصفات السيرولوجية والانتجينية الى 8 انواع قياسية وانواع عديدة محورة طبقا لما ياتي :

اولا : الانواع الكلاسيكية والتقليدية : Classical Types
1- Massachusetts 41(m 41)
2- Connecticute(Florida,Clark 333,Arkansas 99)
3- Georgea
4- Delware
5- Iowa 97
6- Iowa 609
7- New Hampshire
8- Australian(T-strain)

ثانينا : انواع محورة عديدة منها : Variant Types
1-D 207
2-D 3896
3-D 3128
4-D 212

7- معظم الانواع الكلاسيكية تصيب الجهاز التنفسي والتناسلي ولكن انواع قليلة تصيب الكلى واهمها العترة الاسترالية ولذلك تقسم الامراض الاكلينيكية الى الاعراض التنفسية والتناسلية والكلوية .
8- تشترك جميع الانواع في انتجن ترسيبي موحد يمكن كشفه باختبار الاجار الترسيبي AGP واختبار تعادل السيرم SN واختبار منع التلازن واختبار الاليزا Elisa واختبار الفلورسنت المناعي المباشر IF .
9- كل نوع من هذه الانواع يعطي مناعة كاملة ضد نفس النوع Homologus Protection . ولكن اذا تمت العدوى او تم التحصين بلقاح محضر من احد الانواع فانه لايعطي مناعة كاملة ضد الانواع الاخرى.
10- كل نوع من هذه الانواع يختلف في ضراوته ومكان الاصابة فبعض انواع هذه الفيروسات قد يكون شديد الضراوة على الجهاز التنفسي وضعيف الضراوة بالنسبة للكلى او العكس. كما ان بعض اللقاحات قد تنجح في احداث مناعة بالجهاز التنفسي ولكنها في نفس الوقت لا تؤثر علىالكلى او الجهاز التناسلي .
11- تختلف ضراوة العدوى تبعا لما ياتي :-
(أ?) ضراوة العترة السارية في منطقة التربية وخاصية هذه العترة في اصابة الجهاز التنفسي او البولي او التناسلي .
(ب?) عمر الطائر ودرجة المناعة .
(ت?) الصحة العامة للقطيع وازدواج العدوى بالمايكوبلازما او الميكروبات الثانوية مثل بكتريا القولون والهيموفلس او الاصابة بفيروسات مثل النيوكاسل وفيروسات ITL,Adeno .
12- الاعراض الكلاسيكية المعروفة للمرض لم تعد تظهر بوضوح للاسباب التالية :-
(أ?) قد يتعرض القطيع للعدوى لعترات ضعيفة تسبب في احداث مناعة جزئية للقطيع .
(ب?) قد يكون سبق تحصينها لعترات مغايرة للانواع الانتجينية الخاصة بالعدوى الحديثة نظرا لان هنالك درجة من درجات المناعة التبادلية Cross protection ضد الانواع المخالفة Heterologous serotypes .
(ت?) الاصابة بالعترات المتحورة لا تعطي صورة واضحة ومحددة للمرض .
13-الفيروس لاينتقل من الام المصابة من خلال بيض التفريخ الى الكتاكيت لانه بطبيعة الحال سوف لاتفقس أي بيضة اصيب جنينها بالفيروس .
14- المرض يصيب الدجاج فقط ولايصيب أي من الطيور الداجنة الاخرى كما ان الاعراض التنفسية تكون اكثر في الطيور البالغة فقد لاتظهر اية اعراض مميزة على الطيور ولكن البيض ينخفض انخفاضا شديدا .
15- مدة الحضانة قصيرة وتتراوح من 18-36 ساعة ومدة المرض قصيرة من 2-6 ايام ولكن الطيور المصابة تبقى حاملة للفيروس وتفرزه لمدة 5 اسابيع بعد العدوى عن طريق الزرق وافرزات الانف والعدوى سريعة في القطيع المصاب وتحدث العدوى بالتجاور,والفيروس ينتقل بالهواء ويدخل الجسم عن طريق الجهاز التنفسي .
16- بعد 24 ساعة من الاصابة يمكن عزل الفيروس من القصبة الهوائية ومن الكلى ومن غدة فابرويشيوس ويستمر ذلك لمدة اسبوع على الاقل .
17- الطيور التي اصيبت وشفيت تحمل المناعة طوال حياتها وهي تنقل المناعة عن طريق البيض الى الكتاكيت التي تحمل المناعة لمدة 3 اسابيع .
18- الفيروس شديد الحساسية لكل المطهرا ت ويموت في ظرف 3 دقائق اذا تعرض لمحلول الفورمالين 1 % فنيك 1% كما يهلك اذا تعرض لدرجة حرارة 60 درجة مئوية لمدة 10 دقائق .

الاعراض :
تقسم الاعراض تبعا لنوع الاصابة الى 3 انواع : وهي النوع التنفسي والنوع التناسلي والنوع الكلوي وتختلف في الاعراض تبعا للعمر عند الاصابة طبقا لما يلي :-



اولا : النوع التنفسي :
وهو النوع الكلاسيكي للمرض وتختلف الاعراض تبعا لعمر الطائر حيث تظهر الاعراض التنفسية في الكتاكيت والبداري اكثر حدة من الطيور البالغة التي قد لا تظهر عليها الاعراض. والاعراض التنفسية للمرض تكون على شكل حشرجة صوتية عالية تسمع من بعيد ويمد الطائر رقبته الى الامام في محاولة لتخليص المسالك التنفسية من السوائل المتجمعة بها .ويشبه في ذلك مرض النيوكاسل او مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية كما يحدث التهاب في العين وتورم في الجيوب الانفية ويظهر المرض بسرعة ويعم معظم القطيع بسرعة. واكثر الوفيات تكون في عمر 3-8 اسابيع نتيجة لتاثير الكتاكيت من تجميع الافرازات في الجزء الاسفل من القصبة الهوائية والشعبيات. كما ان العدوى تنتهي بسرعة من القطيع في ظرف 3-6 ايام.ولكن يبقى اثارها مدة اطول على شكل اصابة الاكياس الهوائية وترسيب البكتريا الثانوية التي تسبب في وجود مواد متجبنة على الاكياس الهوائية وعلى الاغشية السيروزية الاخرى ويظل الطائر يعاني منها مدة طويلة . وبالنسبة للطيور البالغة لا يظهر اعراض تنفسية واضحة ولكن تاثير الجهاز التنفسي يساعد على تكوين عدوى ثانوية بكترية مع اصابة الاكياس الهوائية .

ثانيا : اصابة الجهاز التناسلي :
تختلف درجة الاصابة وحدة الاعراض تبعا للعمر الذي حدثت فيه العدوى طبقا لما ياتي :
1- عند اصابة الكتاكيت بالعترات التي تصيب الجهاز التناسلي فان المبيض يظل خاملا لمدة اطول وتتاخر الطيور المصابة في البلوغ الجنسي كما يتاخر تكوين قناة البيض ولا تصل هذه الطيور الى قمة الانتاج المنتظر بعد البلوغ الجنسي الكامل .
2- اذا اصيبت الطيور في عمر 12-20 اسبوع فان النتائج سوف تكون اشد خطورة لانه في هذه المرحلة من عمر الطائر تتكون قناة البيض والاصابة بالمرض تؤدي الى تشوهات في قناة البيض تلازم الطائر طوال حياته الانتاجية حيث يؤدي ذلك الى انتاج بيض اصغر حجما كما تظهر تشوهات في القشرة وزيادة سيولة البياض ويصبح الزلال مائي القوام وزيادة نسبة ظهور النقط النزفية على البياض والصفار كما ان الطائر المصاب لايصل الى قمة الانتاج بعد البلوغ الجنسي .
3- اذا اصيب الطائر في فترة الانتاج فان تاثره يكون شديد ولكن لفترة محدودة ولكن تستمر التشوهات بالبيض لمدة تتراوح بين20-50 % ويستمر هذا الانخفاض مدة 4-6 اسابيع يظهر اثناؤها التشوهات على قشرة البيض ويرق سمكها ويترسب الكالسيوم بصورة غير منتظمة كما يظهر العديد من البيض بدون القشرة (البرشت) كما يصبح زلال البيض مائي القوام في نسبة كبيرة من البيض الناتج وتنخفض نسبة الفقس وتظهر تشوهات عديدة على الكتاكيت الفاقسة ويقل استهلاك العليقة ويتبع ذلك قلش كلى او جزئي للطيور المصابة .

ثالثا : النوع الكلوي :
1 – يظهر اساسا في الكتاكيت في عمر 2-6 اسبوع وتصيب دجاج اللحم اكثر من سلالات انتاج البيض كما انه يصيب الذكور اكثر من الاناث .
2-تزداد حدة الاصابة اذا كانت العليقة تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين الحيواني وخصوصا مسحوق اللحم او مسحوق مخلفات المجازر او عند زيادة نسبة البروتين بمعدلات غير طبيعية حيث يزيد العبىء على الكلى لا فراز مخلفات هضم هذه المواد البروتينية وتظهر في الكتاكيت النافقة تضخمات في الكلى وترسبات جيرية في الحالب .
3- يزداد تاثر الكتاكيت اذا تعرضت للبرد في نفس وقت الاصابة بالفيروس .

الصفة التشريحية :
لاتوجد اعراض تشريحية مميزة وقد يشاهد في الحالات الحادة احتقان الرئة وتجمع للسوائل المخاطية في القصبة الهوائية واذا كان هنالك عدوى ثانوية بالمايكوبلازما وبكتريا القولون يشاهد ترسبات فبرينية على الاكياس الهوائية.اما الطيور البالغة فيشاهد المبيض ملتهب وبه بعض البويضات المحتقنة كما يشاهد المبيض خاملا وضامرا في العديد من الطيور التي تنفق اثناء ظهور اعراض المرض او لمدة بضعة اسابيع بعد زوال الاعراض كما يشاهد التهاب كلوي مع تضخم الحالب باليوريا .
التشخيص :
وتختلط اعراض هذا المرض مع كثير من الامراض الفيروسية والتنفسية الاخرى واهمها النيوكاسل ويجب التفريق بينه وبين هذه الامراض معمليا ويعتمد الفحص المعملي على الكشف عن فيروس المرض او عن الاجسام المناعية له طبقا لما ياتي :

اولا : الكشف عن الفيروس :
يمكن الكشف عن الفيروس في فترة ظهور المرض فقط وهي في العادة حوالي الى 2-6 ايام وتؤخذ عينة من الاماكن التي يتواجد فيها الفيروس بتركيز في الطائر المصاب وهي الغشاء الممخاطي للقصبة الهوائية واجزاء من الشعيبات والرئة وتطحن جيدا وتعقم بوضعها في محلول بنسلين ستربتومايسين ويعد هذا المستحلب لاجراء الاختبارات الاتية :
1- يحقن مستحلب الفيروس في القصبة الهوائية لكتاكيت معرضة فيظهرعليها الاعراض التنفسية الخاصة بهذا المرض في ظروف 18-36 ساعة في الحالات الايجابية .
2- يحقن المستحلب في جنين بيض مفرخ عمر 9 ايام , وبعد يومين يفتح البيض ويستخرج الغشاء الالنتوزي ويجري عليه اختبار الترسيب في اطباق الاجار المخصصة لهذا الاختبار وذلك بوضعه في احد العيون امام عين اخرى بها سيرم معروف للمرض فيشاهد خط ترسيبي فاصل في الحالات الايجابية.
3- اذا ترك بعض البيض المحقون بالمستحلب في المفرخ حتى يصل الى عمر 19 يوم ثم يفتح هذا البيض يشاهد به ضمور الجنين ونقص نمو الاطراف وعدم قدرته على الحركة الطبيعية وهي اعراض مميزة للمرض.

ثانيا : الكشف عن الاجسام المناعية :
بعد ظهور العدوى بمدة 8-12 يوم تتكون الاجسام المناعية في الدم ووجودها يدل على عدوى سابقة بالمرض او تحصين باللقاح لمدة 4-5 اسابيع ويمكن فحص الطيور الحية باخذ عينات من الدم واستخلاص السيرم واجراء الاختبارات الاتية:

1- اختبار الترسيب في اطباق الاجار Agar-gel Precipitation test
بعد 10 ايام من العدوى ولمدة 2-3 شهور يظهر بالدم اجسام مناعية
(مرسبة ) يمكن فحصها باختبار الترسيب وذلك بوضع السيرم المشتبه فيه احد عيون الطبق امام عين اخرى بها عترة معروفه للفيروس فيشاهد في الحالات الايجابية خط ترسيبي.

2- اختبار التعادل السيرولوجي Serum Neutralisation test
بعد العدوى بمدة 2-3 اسبوع ولمدة سنة تالية يظهر في الدم اجسام مناعية (معادلة) يمكن فحصها باختبار التعادل السيرولوجي وذلك بخلط السيرم المشتبه فيه بتخفيفات مختلفة من عترة فيروس معروفة(بوديت) ويحقن هذا الخليط في اجنة بيض مفرخة عمر 9 يوم ثم يفتح البيض في عمر 19 يوما ففي الحالات الايجابية لا يظهر تاثير الفيروس على الجنين نتيجة تعادله بواسطة الاجسام المناعية الموجودة في السيرم ويبقى جنين البيضة بدون تغيير في الحجم ,اما في حالة الطيور التي لم يسبق لها التعرض للمرض او لم يسبق تحصينها. فان السيرم الماخوذ منها لايحتوي على اجسام مناعية ولذلك فانه لايوقف او يعادل تاثير الفيروس المحقون ويشاهد عن فتح البيض ضمور في جسم الجنين,
ويشاهد عند فتح البيض ضمور في جسم الجنينن وصغر حجمه.

الفحص الهستولوجي والايليزا :
في الحالات الحادة للمرض لاتظهر الاسام المناعية في وقت مبكر وللتشخيص السريع تؤخذ عينات من الجهاز التنفسي للفحص الهستولوجي كما ترسل عينات دم للفحص السيرلوجي لجهاز الايليزا.
الوقاية :
علاوة على اتباع البرامج الوقائية العامة يتبع الاتي بالنسبة لمرض الالتهاب الشعبي المعدي.
1- يحذر من تربية الكتاكيت في مكان قريب من حظائر الطيور البالغة نظرا لامكانية نقل العدوى بين الطيور المختلفة الاعمار.
2- يجب تحصين قطعان المزرعة في نفس الوقت نظرا لان الطيور المحصنة تفرز فيروس اللقاح لمدة 4 اسابيع بعد التحصين فاذا وجد قطيع اخر بالمزرعة لم يسبق تحصينه فانه يتاثر بالفيروس الساري في المزرعة وذلك يؤكد اهمية تربية الاعمار المتقاربة في نفس الزرعة.
3- في المزارع التي لم يسبق استعمال اللقاح بها يفضل عمل فحص سيرولوجي باحد المعامل باخذ عينات دم من القطيع فاذا اتضح وجود اجسام مناعية دل ذلك على سابق الاصابة بالمرض وتواجده في المنطقة ويجب البدء في برنامج التحصين للقطعان التي لم تدخل مرحلة الانتاج.
4- التحصين باللقاحات العالمية المعروفة لاتعطى وقاية من جميع العترات وخصوصا العترات المتحورة ولكنها تعطى مناعة كاملة للعترات المماثلة للقاح Homologous ومناعة غير كاملة للعترات الغير متماثلة Hetrologous والتحصين هو الوسيلة الوحيدة لمقاومة هذا المرض نظرا لانه لاتوجد وسيلة لعلاج الطيور عند اصابتها.
5- التحصين يحمي الطيور من العدوى في سن مبكرة فلا تتاثر الاجهزة التناسلية ولايتاثر انتاج البيض بعد البلوغ.

انواع الللقاحات المستعملة :
اولا : اللقاحات الحية : وهي تستعمل باعطائها في مياه الشرب او بطريقة الرش او التقطير في الانف او العين ومنها :
1- هـ 120 H120 وهي نوع من عترة ماسوتشيوست المستضعفة بامرارها مرات عديدة في اجنة البيض (120مرة) وهي تعطي مناعة جيدة ولكن لمدة قصيرة ويجب ان يكرر التحصين بجرعة ثانية في ظرف 6-8 اسابيع في الجرعة الاولى.
2- هـ 52 H52 وهي نوع من عترة ماسوشوسيت كذلك ولكن عدد مرات امرارها في اجنة البيض اقل من (52 مرة) ولهذا فهي اكثر ضراوة من عترة هـ 120 وكذلك فهي تستعمل في الجرعة الثانية فقط بعد ان يسبقها التحصين بالعترة هـ120 .
3- عترة كونكتكت : Connecticut
وهي عترة ضعيفة جدا وهي تشابه في تاثيرها عترة هـ120 ولكن عترة كونكتكت لاتعطي المجال الاوسع الذي تعطيه عترات ماسوشوسيت لتغطي العديد من العترات الاخرى بالمناعة المطلوبة.
4- K-Vaccine
وهنالك نوعين ك50وك100 K100+K50 وهذا اللقاح يشمل 3انواع من العترات (U 101+L535+0728) ويستعمل في تحصين القطعان التي يثبت تواجد هذه العترات فيها.
5- لقاح D-274 وهو يعطي مناعة للعترة المتحورة المماثلة له ولبعض انواع العترات المتحورة الاخرى ويتم التحصين بها في عمر 10 اسابيع وهنالك بعض الشركات التي تنتج هذا اللقاح مختلطا مع عترة هـ 120 .

ثانيا اللقاحات الميتة :
هنالك انواع اللقاحات الميتة في السوق العالمية وهي :
1- اللقاح الزيتي المحضر من العترة التقليدية الضارية عترة ماسوشيست وهذا اللقاح هو الذي تنتجه معظم الشركات العالمية ويستعمل بصفة اساسية في جميع المزارع .
2- تنتج بعض الشركات لقاح مختلط يحتوي على العترة التقليدية ماسوشيست مختلطا بعترات متحورة.
3- تنتج الشركات اللقاحات الميتة لمرض الالتهاب الشعبي منفصلا في غالب الاحةل واحيانا مضاف الى اللقاحات الميتة الخاصة بمرض النيوكاسل او الجامبورو ليكونا لقاح واحد ثنائي او ثلاثي الغرض.

برامج التحصين :
1- يتم التحصين بالجرعة الاولى باللقاح الحي(هـ 120) اما في عمر يوم بطريقة الرش او في عمر 3-4 اسابيع بطريقة الرش او مياه الشرب.
2- يتم التحصين بالجرعة الثانية في عمر 8-12 اسبوع تبعا لحالة العدوى في منطقة التربية ففي المناطق التي لايظهر بها المرض بصورة ضارية يتم التحصين مرة ثانية بعترة هـ120 فقط كجرعة اولىوثانية ولاتسمح باستعمال عترة هـ52 على اساس وبائية المرض في مصر.
3- تعطى الجرعة الثالثة في عمر 14-18 اسبوع لقطعان الامهات ويستعمل في ذلك اللقاح الميت.
4- بالنسبة لقطعان امهات التسمين التي تتطلب تكوين مناعة عالمية فيمكن ان يتم التحصين بالجرعة الاولى في عمر 3-4 اسابيع بعترة هـ120 ثم يعطى اللقاح العضلي الميت مرتين في عمر 8-16 اسبوع.
5- بالنسبة لقطعان بداري التسمين تستعمل عترة هـ120 ويكتفي بجرعة واحدة اما عند الفقس او في عمر 2-3 اسبوع اما في المزارع المتواجدة في مناطق موبؤءة فيتم التحصين بجرعتين الاولى في عمر يوم والثانية في عمر 3 اسابيع.
6- يحذر من تاخير التحصين حتى ميعاد وضع البيض نظرا لان ذلك يؤدي الى انخفاض في انتاج البيض ولذلك يجب ألا يتأخر التحصين عن 2-4 اسابيع قبل بداية الانتاج.

العلاج :
لايوجد علاج لهذا المرض ولكن عند ظهوره قد يفيد اتباع الاتي :
1- في الشتاء ترفع حرارة العنبر 3-5 درجة عن معدلها وفي نفس الوقت تزداد التهوية عن معدلها ولكن بدون احداث تيار هوائي وذلك للتخلص من الغازات الضارة وخصوصا غاز النشادر.
2- اعطاء عليقة علاجية بها 200 جم / طن الكلورتتراسيكلين او الكلورم فينكول او الارثرومايسين لمدة 7-10 يوم او استعمال هذه المضادات الحيوية في مياه الشرب بمعدل 2-50 مليجرام /طائر لمدة 3-5 يوم.
3- حقن استربتومايسين بنعدل 100-200 مليجرام/طائر تفيد في وقف العدوى الثانوية.
4- هنالك طريقة تساعد على اراحة المسالك التنفسية وتهدئة متاعب التنفس وحث الطائر المصاب على العطس والكحة وطرد الافرازات المخاطية التي تعوق التنفس وذلك عن طريق رش وتبخير العنبر برذاذ بعض الزيوت الطيارة ويستعمل في ذلك رشاشة قوية تخرج رذاذا يملاء جو العنبر الذي يجب ان يكون محكم القفل. وتركيبة هذا الخليط هي 100 سم مكعب زيت يوكالبتوس+100 سم مكعب كريزوت+50 جم بلورات منتول+500 سم مكعب قطران طبي,وتخلط هذه الكمية جيدا في 10 لتر بارافين او جلسرين وفي العادة تجري عملية الرش ليلا ويكون الرش على ارتفاع متر من مستوى روؤس الطيور.ويعطي هذا العلاج في مبدا الاصابة حينما تكون المتاعب التنفسية شديدة,ويكرر من 2-4 الى مرات. كما يمكن استعمال هذه التركيبة بوضعها في اواني متفرقة في العنبر ثم تسخينها حتى تتطاير هذه الزيوت