البلوغ الجنسي للحصان والفرس مهبل الفرس

نشرت من قبل globalforvet في

كلا الاثنين؛ الفرس والحصان، لهما إشارات وتغيرات تدل على قرب مرحلة البلوغ الجنسي، أو بلوغها تحديداً، من هذه التغيرات ما يظهر على الجسد، ومنها ما تعكسه الطباع والتصرفات. ومهم جدا معرفة علامات هذه المرحلة، وزمن حدوثها، وكيفية حدوثها، وما يجب فعله إن خرجت المياه عن مجاريها… لنتعرف أولا على مهرنا، والذي يصل مرحلة البلوغ الجنسي عندما يبلغ الشهر التاسع من عمره، ويستطيع المهر ذي السنتين من عمره أن يمارس المقارنة الجنسية مع بضع أفراس في أول فصل من فصول خصوبته، وأكثر ما تظهر عليه علامات هذا البلوغ على أعضائه التناسلية، وتبدو عنده الرغبة في تلقيح الفرس، ويصبح قادراً على الاعقاب.عام 3 أما وقد جاء دور من ستصبح حبلى ثم أماً فمرضعة؛ فإن الفرس علاماتها كثيرة … فهى تبلغ هذه المرحلة في عمر يتراوح ما بين السنة والسنة والنصف، وتسمى هذه المرحلة التي تمر بها (مرحلة الحيال) أو (الشياع) كما اصطلح عليه العامة وهي حالة فيزيولوجية تمر بها كل فرس سليمة صالحة للتربية تطلب فيها الذكر لتلقيحها. تتصف مرحلة الحيال بتغيرات كبيرة في الأعضاء التناسلية الداخلية والخارجية، كما تحصل تغيرات واضحة على تصرفات الفرس وسلوكها. أما العلامات الخارجية فتكمن في ظهور إحمرار واضح على أعضاء الفرس التناسلية الخارجية وهذا الإحمرار نتيجة تدفق الدماء إلى هذه الأعضاء. يرافق هذا الإحمرار إفرازات مخاطية لزجة من المهبل على شكل خيوط رفيعة.وفي اثناء هذه الفترة، وفي أوقات متلاحقة نلاحظ أن الفرس تتبول باستمرار، كما أن إظهاها للبظر من حين إلى آخر يعني أنها تبحث عن الحصان، كذلك فإن تصرفاتها تتغير وتصبح غريبة، فتراها تقفز على رفيقاتها، مع ملاحظة كثرة شربها للماء، وضعف قابليتها للأكل. بالإضافة إلى بعض العلامات الأخرى.من الصعب الاعتماد على الفرس الحائلة للقيام بأى نوع من الأعمال، فالعمل الذي تنجزه عادة بسهولة؛ قد يصعب عليها القيام به أثناء فترة الحيال، حيث تتصف في هذ المرحلة بالبطء والكسل. وقد تتحول الفرس الهادئة المطيغة في حياتها العادية إلى فرس عصبية شرسة عند حيالها. وهناك حالات على النقيض من ذلك، فإن كانت عادة شرسة الطباع؛ فإنها في فترة الحيال تصبح هادئة لينة الطباع. وهذه الحالة هي الأقل انتشاراً. تتراوح مدة الحيال بين ثلاثة إلى عشرة أيام. ومع تقدم الفرس في سنها تقل عندها شدة الحيال. كما أن مجيء الحيال في الربيع عادة ما يكون حادا وعلاماته شديدة الوضوح. أما حيال الخريف والشتاء فيكون هادئاً وأحياناً غير واضح، مما يعني أن لدرجة الحرارة التأثير الأكبر على إفراز الهرمونات الجنسية الداخلية.تقل علامات الحيال تدريجياً بعد التلقيح وحدوث الحمل، وسرعان ما تختفي، فلا تظهر مجدداً، وإذا ظهرت علامات الحيال بعد فترة وجيزة من تلقيح الفرس، وقبل حلول الموعد الثاني للحيال، الذي يأتي بعد فترة 21 ــــ 28 يوماً، يكون هذا الحيال كاذباً، ولا يجوز أبداً تلقيح هذه الفرس مجدداً، لأن هذا حتماً يؤدي إلى الإجهاض. يجب الانتباه إلى أن الحيال المتكرر وغير المنظم عند الفرس يدل على وجود خلل هرموني في إفرازات الغدد الجنسية، حيث يعتبر حالة مرضية تستوجب تدخلا بيطريا