التهاب الضرع في الأبقار

نشرت من قبل globalforvet في

امراض التغذية وسوء التغذية في الابقار

التهاب الضرع هو أساس مهم للمزارع الكبرى فمعدل الاصابات هو أحد القراءات الصحيحة لتحديد نجاح العمل أو فشله و أيضاً هو من الامراض المهمة التي تدخل رفي المردود الربحي للمزرعة
********* الاسباب **********
أولاً : الاسباب الرعوية :
1- أسلوب الحلب :
يدخل في هذا الموضوع وضع الحلابة ومعدل نبضاتها , نظافة الحلابة والعامل , الحلب الكامل والجيد للبقرة .
2- تغطيس الحلمة بعد الحلب :
ويكون بتغطيس الحلمة بسائل من اليود المخفف جداً والموضوع بكؤوس خاصة لذلك أو بتغطيس الحلمة بالمادة الشمعية والتي هي عبارة عن مادة سائلة قد تكون باللون الفسفوري أو اللون الازرق الفاتح أو بألوان أخرى فاقعة , تعمل لحماية الحلمة لدقائق بسيطة ريثما تغلق من تلقاء نفسها .



3- العلف :
الشيء الوحيد والعلمي بموضوع العلف هو وقت اعطاء العلف بحيث يكون بعد خروج البقر من المحلب فيبقى البقر واقف لتناول العلف فلا يرقد على الارض لدقائق قليلة نريدها لتغلق فتحة الحلمة من تلقاء نفسها .

4- المفلت :
يختلف اسم هذا المكان ولكن هو المكان الذي تبقى فيه البقرات بدون أن تربط وهو الوضع الجيد للبقر بحيث يحلب في المحلب ثم يخرج للمفلت يتناول غذاءه هناك ويبقى لموعد الحليب القادم وهكذا , فنظافة هذا المكان مهمة بالطبع و أن يتم التقشيط باستمرار لذلك خلو المكان من السوائل والرطوبة مهم قدر المستطاع .

ثانياً :- الاسباب الميكروبية :
1- الميكروبات :
هناك مسببات ميكروبية كثيرة لالتهاب الضرع منها بكتيرية وفيروسية وفطرية وأهمها لاكما ذكر الزملاء البكتيرية مثل stph بأنواعه وال e.coli و ال strep بأنواعها , وهناك عتر مختلفة أيضاً من كل نوع حسب مكان التواجد .
2- الامراض :
بصفة عامة أنه بمجرد دخول الميكروب في الجسم عن طريق أي مرض أخر فانه يتجه الى المنطقة الاخرى الضعيفة وقد تكون هذه المنطقة هي ضرع البقرة , وهنالا يجب أن نذكر بأنه هناك ارتباط كبير بين مرض الالتهاب الرئوي ومرض التهاب الضرع بحيث أن البقرة اذا أصيبت بالالتهاب الرئوي تصاب بالتهاب الضرع بمعدل 75% ولكن العكس ليس بالضرورة ان يتم.

********** الانواع و الاعراض **********
أولاً :- من حيث الزمن :
1- التهاب الضرع الحاد :
وهو يأتي بشكل سريع ممكن أن يظهر بوجود ورم محمر مع تغيرات في لون الحليب ونوعيته و هنا يمكن للبقرة أن ترفض الاكل و أن ترتفع حرارتها .
2- التهاب الضرع المزمن :
وهو عادةً مصلي ويكون قد مر بالطور السابق وتم العلاج بشكل عام general بالمضادات الحيوية فقط ولكن بشكل ناقص أو أن يكون تم اهماله .

ثانياً : من حيث القوام :
1- وجود بعض الخثرات في الحليب كقطع من الحليب المتجبن .

2- وجود الحليب بشكل اللبن قد يكون هنا برائحة كريهة أو بدون رائحة.
3- الشكل المصلي ويكون بدل الحليب هناك سائل مصلي .
4- {توضيح} ان الحليب المحمر بعد الولادة لا يعد من أنواع التهابات الضرع حتى لو كان به خثرات دموية ولكن يتم علاجه بشكل مختلف .


ثالثاً : من حيث الظهور :
1- النوع الظاهر والذي يظهر بوضوح في شكل الحليب وورم الدرة و الاعراض الاخرى السابقة .
2- النوع المختفي وهنا يعاني المربي من أن الحليب لايمكنه أن يروب أو يروب ولكن يمصل كثيراً وبفحصه بواسطة ورقة كشف الحموضه يظهر بأنه التهاب ضرع .

********** التشخيص **********
يعتمد التشخيص على الاعراض والفحص الميكروبيولوجي للحليب وورقة الحموضة الخاصة بالتهاب الضرع .

********** العلاج **********
يختلف العلاج حسب نوع الالتهاب :
1- أعطاء مضادات حيوية عامة بالعضل أو بالوريد .
2- أعطاء مركبات السلفا { خاصة في حالة وجود المصل بدل الحليب ْ} موضعياً في الربع المصاب وأيضاً تحت الجلد .
3- أعطء كورتيزونات عامة بالعضل خاصة في حالة الاورام ولكن يجب التنبيه هنا بأنه بعض الكورتيزونات يمكنها أن تطرح البقرة الحامل .
4- أعطاء بعض المضادات الحيوية في الضرع مباشرةً والتي توجد بشكل أنابيب خاصة لذلك أحب أن أسميها أنا شخصياً بصواريخ الضرع