الجهاز الهضمي في الخيول… شرح كامل بالصور

نشرت من قبل globalforvet في

الجهاز الهضمي للخيول1

عملية الهضم هي عبارة عن تحويل المواد الغذائية في العليقة التي يتناولها الحصان إلى الأشكال البسيطة.. وهذه الأشكال البسيطة المغذية يمكن أن تكون منغمسة في مجرى الدم وتزود الجسم بالدهون , الكاربوهيدرات , الأحماض الأمينية , فيتامينات ومعادن والتي يستعملها الجسم في الإصلاح و/أو النمو وممكن أن تخزن للحاجات المستقبلية. الهضم يشمل العملية الأنكماشية (peristaltic) للعضلات الموجودة في بعض أعضاء الجهاز الهضمي وعمليات التخمر الأنزيمي ( هضم الليفِ بالكائنات الحيّة المجهرية في الأمعاء الغليظة).. وتكتمل العملية الهضمية عندما تصبح المواد الغذائية التي يتناولها الحصان إلى مواد صالحة للأمتصاص وفضلات غذائية غير مهضومة والتي تخرج إلى الخارج عن طريق الغائط.

الجهاز الهضمي للخيول1

الجهاز الهضمي للخيول1

يتكون الجهاز الهضمي في الخيول من الأعضاء التالية:
أولاً : الفم Mouth
يبدأ هضم الطعام بعملية المضغ.. حيث تقوم الأسنان القاطعة الموجودة في الجبهة بعض وقطع العشب وتمزيقه بينما تمضغ الأضراس في الخلف وتطحن الغذاء. الفك الأعلى أوسع من الفك الأسفل , وهذا الأمر يؤدي إلى التسبب في حالة الحافات الحادة في الأضراس وبشكل غير مستوي.. عملية المراقبة الدورية والمنتظمة للأضراس ضرورية لجعل عملية المضغ عند الحصان مريحة وكفوءة في نفس الوقت.
عملية المضغ تؤدي إلى أنتاج اللعاب الذي يرطب ويجعل الغذاء أخف ويجعله سهل الابتلاع.. علماً بأن المضغ غير الجيد ممكن أن يؤدي إلى حالة الاختناق… لذلك يجب أن تكون عملية المضغ تامة وكامل.
ثانياً : المـــــرئ Oesophagus
عندما يترك الطعام الفم يتوجه إلى القناة الهضمية والتي هي أساساً عبارة عن أنبوب عضلي يتمتع بعمليات الأنكماشية (peristaltic) والأرتخاء للعضلات.. وهذه الحركة ممكن أن تتوقف وتسبب العديد من المشاكل ومنها انحشار المواد الغذائية والتي تمثل عوائق خطيرة للغاية تؤدي إلى أعراض قولونية حادة. نسبة مرور المواد الغذائية يمكن أن تتعجل تحت تأثير الخوف والإثارة والحماس والتي تسبب العراقيل لعملية الهضم الميكروبي في باقي أجزاء القناة الهضمية.
ثالثاً : المعــــــــدة Stomach
يبلغ حجم معده الحصان حوالي 500 كغم , تحمل حوالي 7,5 إلى 15 لتراً.. وعندما نتحدث عن معدة الحصان ممكن أن نمثلها بكرة الركبي( rugby ball ).
تعتبر معدة الخيول ذات تركيب صارم (rigid) وبدلاً من الامتداد لأحتواء أكثر كمية من الطعام يعبر الطعام من خلالها بسرعة لكم عملية الهضم فيها تكون ذات كفاءة قليلة.
المعدة تكون منقسمة إلى منطقتين القمة المعروفة ب(squamous) وهذه المنطقة تكون غير غدية والقسم الأسفل المعروف ب( gastric) وهي المنطقة الغدية حيث تنتج الحوامض مثل حامض الهايدروكلوريك.
الخيول ممكن أن تعاني من القرحة في كلتا مناطق المعدة الغدية وغير الغدية. حيث يعتقد أن أعطا الأدوية اللاستيرويدية ومضادات الالتهاب (Nsaids) مثل Bute يؤدي إلى تحطيم آلية الدفاع ضد الحامض والذي يسمح بتقرح نسيج المعدة , أما في المنطقة القمة غير الغدية تكون مجموعة الليف منخفضة وعدم أعطاء الغذاء بشكل دقيق وكامل وتأثير التمارين المركزة يسمحان للحامض بالأتصال بجدار المعدة الغير محمي لفترة طويلة وتتكون القرحة.
رابعاً : المعي الدقيق Small Intestine
يشمل ثلاث مناطق وهي الأثني عشري (duodenum) و المعي الصائم (jejunum) والمعي اللفائفي (ileum).
يبلغ المعي الدقيق حوالي 50 إلى 70 قدمِ (15 إلى 22 مترِ) في الطول و3 إلى 4 بوصاتِ (7 إلى 10 سنتيمترِ) في القطرِ.
أغلب الدهنِ، بروتين وحول 50-70 % مِنْ الكربوهيدراتِ القابلة للذوبانِ تمتص وتهضم في المعي الدقيق والعديد مِنْ الفيتاميناتِ والمعادنِ تَمتصّانِ أيضاً هنا.
تفرز الصفراء بشكل مباشر من الكبد إلى المعي الدقيق في الخيول والتي تساعد في هضم وامتصاص الدهون,, وذلك لأن الحصان على خلاف البشر لا توجد لديه مرارة.
خامساً : المصران الأعور Caecum
يبلغ المصران الأعور في الخيول حوالي 3 إلى 4 أقدامِ (0.9 إلى 1.2 مترِ) في الطول ويَحْملُ 25 إلى 30 لترِاً.
يَحتوي البكتيريا والكائنات الحيّة المجهرية الأخرى التي تكون مسؤولة عن تحلل وهضم الألياف وأيّ كربوهيدرات قابلة للذوبان والتي هربت من الهضمِ في المعي الدقيقِ.
يُنتجُ الهضم الجرثومي لألياف حرارةً التي تكون كنظامِ تدفئة الحصانَ المركزيةِ. في خيولِ التي تعيش في الأجواء الحارة تحاول التقليل من أعطاء الألياف للمحافظة على حرارة جسمها دائماً متوازنة. أما في المناطق الباردة من الضروري أعطاء الخيول كمية مناسبة وكافية من الألياف لبقائها في حالة دفء كاملة ومتواصلة.
سادساً : الأمعاء الغليظة Large Intestine
تشمل القولونِ الكبيرِ الذي يبلغ حوالي 10 إلى 12 قدمِ (3 إلى 3.6 مترِ) في الطول
ومِنْ 8 إلى 10 بوصاتِ (20 إلى 25 سنتيمترِ) في القطر والقولون الصغير الذي يبلغ حوالي 10 قدمِ في الطول (3 أمتارِ) و مِنْ 3 إلى 4 بوصاتِ (8 إلى 10 سنتيمترِ) في القطر.
يَحتوي القولونَ الكبير على الكائنات الحيّة المجهرية التي تكون مسؤولة عن هضم الألياف,, وهذه الكائنات الحية المجهرية تنتج فيتامين B الذي يساعد في عمليات الأيض وأنتاج الطاقة.. لذلك يجب أن تكون هذه الكائنات متوازنة في أمعاء الحصان للمحافظة على الحالة العامة جيدة دائماً في الحصان.
يمتص الماء في الأمعاء الغليظة.. وباقي المادة غير المهضومة مثل الألياف والخلايا الميتة وغيرها تعبر الى المستقيم.
سابعاً : المستقيم Rectum
يبلغ طول المستقيم قدم 1 (30 سنتيمتر) في الحصانِ.. ويعتبر أخر أجزاء القناة الهضمية.