العدوى بفيروس الأدينو البقري

نشرت من قبل globalforvet في

Bovine Adeno Virusمرض حاد يصيب الأبقار المرباة في الحظائر في فصل الشتاء وتكثر الإصابة عند العجول ما دون الـ6 أشهر وبشكل عام تكون نسبة النفوق منخفضة إذا لم تترافق بعدوى ثانوية .المسبب للمرضيسبب المرض فيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات الغدية النمط المصلي (4-7) .


الأعراض الإكلينكية
فترة حضانة المرض من 3-7 أيام يظهر على شكل حمى 40- 40.5 مْ تستمر من3-5 يوم مع هزال وفقدان في الشهية وإسهال مخاطي دموي وتظهر أعراض تنفسية على شكل سيلانات أنفية مصلية في البداية تتحول إلى قيحية مع سعال والتهاب ملتحمة العين وادماع شديد كما تضعف العجول بسرعة ويمكن أن تنفق عند حدوث عدوى ثانوية .
نزف في طبقة تامة لغشاء مخاطي و وذمة في الأنسجة تحت المخاطيةللقولون (صبغة HE )
وذمة في الطبقة المصلية وثخانة الغشاءالمخاطي في القولون
الأجسام الضمنية المحبة للحمض داخل النواة تظهر في الخلايا البطانية للوعاء الدموي للطبقة تحت المخاطية من اللفائفي
التهاب معوي رشحي حاد فيه ارتشاح خلوي مترافقا باحتقان و/ أو أنزفة في المعي اللفائفي
اكتشاف مضادات الأدينو فيروس (الأسهم) في الأجسام الاندماجية داخل النواة في الكلية (صبغة المناعة طريقة ABC )
الأجسام الاندماجية داخل الأنوية (السهام ) ترى في الخلايا البطانيةللوعاء الشعري للكلية (صبغة HE )
جسيمات الأدينوفيروس في آنوية الخلايا البطانية لوعاء دموي فــي اللفائفي (المجهر الإلكتروني
الأجسام الاندماجية داخل النواة في مزارع خلية خصوية ناتجة عن بقرة مصابة بأدينو فيروس نموزج7 (صبغة HE )

التشخيص
يساهم كل من الأعراض الإكلينيكية والتغيرات التشريحية والفحص النسيجي المرضي مساهمة كبيرة في الوصول إلى تشخيص للمرض. كما يجب إجراء التشخيص المقارن و الإستعانة بالمعمل لتأكيد التشخيص. يمكن عزل الفيروس من روث الحيوانات المصابة كأنتيجين تحقن في خلايا الزرع النسيجي والتعرف عليها بإستخدام إختبار الإليزا أو الفحص الفلورسنتي. كذلك يمكن فحص عينات مزدوجة من مصل نفس الحيوان أو عينات من أمصال حيوانات مختلفة في مراحل متقدمة ومتأخرة من المرض سيرولوجيا.
العلاج
لايوجد علاج نوعي للقضاء على الفيروس المسبب للمرض ولكن يمكن إستخدام بعض العلاجات للقضاء على العدوى الثانوية مثل المضادات الحيوية الموضعية والجهازية طويلة المفعول إذا لزم الأمر ، كذلك خافضات الحرارة ومضادات الإلتهاب وملطفات الأغشية المخاطية و القابضات ومحفزات جهاز المناعة بالإضافة للمحاليل التعويضية وموسعات الشعب التنفسية.
السيطرة على المرض
يمكن التحكم في نسبة الإصابة بالمرض في البلدان التي يتوطن بها عن طريق برامج التحصين ، وإتباع الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع إنتقال العدوى