اهمية نظافه الماء صحيا للدواجن واقتصاديا للمربى

نشرت من قبل globalforvet في

نظافه الماء صحيا للدواجن

من المعروف ان تراكم المواد فى خطوط الماء فى حظائر الدواجن يؤدى الى تلوثه مكونا بيئه مثاليه لنمو الفطريات والكائنات المجهريه وعند شرب الطيور مرات متكرره تكون عرضه لكميات كبيره من الميكروبات فضلا على انها تؤدى الى تحويلا سيئا للغذاء وازديادعدد النافق وما الى ذلك من التاثيرات السلبيه على الادويه واللقاحات التى تعطى عن طريق مياه الشرب .
لذلك كان تنظيف وتطهير خطوط مياه الشرب وتعقيم الماء اثناء من الضرورى ان يكون هناك جدولا يتضمن وجود الطيور فى العنبر وبين كل قطيع واخر ، حيث يتم ضخ مياه بضغط عالى لمحاولة ازالة الترسبات التى حدثت وبعدها تملأ الخطوط بمحلول تنظيف يترك لمدة ساعه على الاقل تغسل بعدها الخطوط بمياه نظيفه .
ان تطهير وتنظيف الخطوط يحد من كمية الميكروبات والفيروسات وغير ذلك من العوامل المضره الموجوده فى المياه ويقلل من نمو الفطريات وترسب المعادن وتراكم الطين وما ينتج عنهامن امراض تستدعى استخدام المضادات والادويه التى تزيد من تكلفة الطيور ناهيك عن النافق الذى قد يحدث نتيجة الامراض التى قد تحدث بينما ثمن المطهرات والمنظفات لا يتعدى ثمن دواء يوم واحد نتيجة اى مرض مفاجىء .
وعلى الرغم من اهمية تطهير نظام المياه الا انه يجب الاخذ فى الاعتبار عدة نقاط من اهمها نذكر الاتى : 1- يجب ان تتم عملية التطهير والتنظيف قبل عملية التحصين بفترة زمنيه هى 48 ساعه على الاقل او بعد التحصين ب 24 ساعه
2- يجب الانتباه لانواع المطهرات ومواد التنظيف وتركيزاتها المستخدمه حيث ان بعض الانواع منها لها تأثير تأكلى على الصلب المجلفن اذا كانت الانابيب المستخدمه منه وسوف نذكر المطهرات والتركيزات المناسبه فى وجود الطيور بالعنابر وعندما يكون العنبر خاليا منها[
3-يجب ان لا تخلط مواد التنظيف بعضها ببعض وذلك لان البعض منها قد يتفاعل بشكل ينتج ابخره خطيره ومثال ذلك اذا خلط الكلور والامونيا .
4-يجب مراقبة الطيور طوال اليوم الذى تم فيه التنظيف من اجل التأكد من ان الطيور تستهلك المياه بشكل طبيعى فالأخطاء فى تخفيف المنظف وفى نسبة تركيزه يسهل وقوعها .
5- يجب الحفاظ على نظافة المياه وخطوطها وذلك بأجراء التنظيف دوريا كل اسبوعين فذلك يساعد على ازالة الترسبات التى قد تحدث .
6- التأكيد على ان عملية التنظيف تتم قبل التحصين ب 48 ساعه او بعد التحصين ب 24 ساعه مهم للغايه لان المنظفات والمطهرات تبطل عملية التحصين وتجعلها غير ذات جدوى .
* المنظفات وتركيزاتها عند الاستخدام بين كل قطيع واخر (عدم وجود الطيور فى العنابر )
حمض الستريك (ملح الليم ) 180 جرام /لتر ماء
خل طبيعى 1 لتر خل / لتر ماء
محاليل الامونيا 80سم3 / لتر ماء
مركبات الكلور 70 سم3 / لتر ماء
( وكل هذه الكميات تحسب على اساس كمية الماء التى تملأ انابيب المياه فقط حيث تكون التراكمات )
** المنظفات وتركيزاتها فى وجود الطيور فى العنابر
حمض الستريك ( ملح الليم ) 340 جم / 580 لتر ماء
الخل 2.27 لتر خل /580لتر ماء
الامونيا 141جم / 580 لتر ماء
وهذه التركيزات آمنه للاستهلاك من قبل الطيور
*** المنظفات المستخدمه قى تطهير المياه والطيور موجوده فى العنابر
كلور (5%) 141 جم / 580 لتر ماء
يود (18.5 %) 340 جم / 580 لتر ماء
بيروكسيد (35 %) 28.35 جم / لتر ماء
ويجب اتخاذ الحذر من البيروكسيد بسبب كونه ماده آكله وضار للأنسجه
**** بعض المنظفات مفيده اذا ما استعملت مع بعض الادويه للمساعده فى توزيعها
ان التركيز المخفف للأمونيا يساعد فى زيادة قابلية مركبات السلفا على الذوبان
يساعد حمض الستريك فى بقاء التتراسيكلين فى المحاليل ويمكن ان يضاف 205 جرام لكل 580 لتر من محلول التتراسيكلين فهذا الحمض بهذه النسبه يساعد على تخفيف تراكم الترسبات فى الخطوط بعد اعطاء الفيتامينات .
المراجع
كتاب تربية الدواجن للدكتور سامى علام
كتاب الدليل التجارى لانتاج الدواجن للدكتور ماك نورث النسخه المعربه
مجلة دواجن الشرق الاوسط