تغذية عجول التسمين

نشرت من قبل globalforvet في

الهدف من تسمين العجول هو الاستفادة الكاملة من قدرة الحيوان على تكوين اللحم بتكاليف اقتصادية ضئيلة . ومن الناحية الاقتصادية يفضل اختصار فترة التسمين عن طريق استخدام خلطات علفية مركزة كافية لتحقيق أعلى معدل للنمو تسمح به صفات الحيوان الوراثية . وكلما كان

الجدول (1) التركيب الكيميائي ومحتوى الطاقة لواحد كغ نمو عند الحيوانات النامية

نسبة طاقة البروتين إلى الطاقة الكليةالطاقة ميغا جولالرماد غالدهن غبروتين غماء غالوزن الحي كغ
596.8427016971950
567.14078167715100
488.138106165691200
3411.436189163612300
2316.933328161478400
1524.630522159279500

يبين الجدول (1) أن محتوى البروتين في الزيادة الوزنية للنمو ينخفض قليلاً وفي نفس الوقت كمية الدهن تزداد إلى سبعة أضعاف ومحتوى الطاقة ترتفع من 6.8 إلى 24.6 مغيا جول/كغ .

التسمين السريع يؤدي إلى خفض الاستهلاك من الطاقة والمركبات الأخرى غير المنتجة والمستخدمة في حفظ الحياة وفي نفس الوقت تزداد للنمو وتكوين الدهن والبروتين . فمثلاً عند تسمين عجول إلى وزن 500كغ مع نمو يومي مرتفع ( 1100غ ) 50% من طاقة تستخدم لحفظ الحياة و 50% للنمو وتكوين الدهن والبروتين . أما عند تسمين المعتدل ونمو يومي 800 و 600 غ تستهلك 60 و 70 من طاقة العليقة لحفظ الحياة ، تنخفض الطاقة المستهلكة إلى 30 و 40 % لتكوين اللحم وهذا يؤدي زيادة مدة التسمين من 400-450 إلى 750-780 يوم وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة التكاليف وانخفاض الربح .

وعند التسمين يستهلك لكل 1كغ زيادة وزن ( 55 ميغا جول ) طاقة قابلة للتمثيل في بداية التسمين ( الوزن الحي 200كغ ) و ( 74 ميغا جول في المرحلة الوسطة للتسمين ( الوزن الحي 350 كغ ) وفي نهاية التسمين ( الوزن 450 كغ وزن حي ) 94 ميغا جول طاقة قابلة للتمثيل .

وعند تسمين العجول يجب أن لا يقل تركيز الطاقة في 1كغ في العليقة عن ( 10-10.5 ميغا جول ) طاقة قابلة لتمثيل . فمثلاً إن كانت العيلقة تتألف فقط من الأعلاف المالئة الجيدة النوعية ، يكون تركيز الطاقة القابلة للتمثيل في 1كغ حتى 8.3-8.4 ميغا جول /كغ مادة جافة . أما إذا كانت العليقة تحتوي على 15-20% علف مركز و 80-85% أعلاف مالئة ، فيكون تركيز الطاقة حوالي 9.1-9.3 ميغا جول . عند زيادة نسبة العلف المركز إلى 30-350 و 45-50% ، فتركيز الطاقة يرتفع حتى 10و 10.5 ميغا جول طاقة قابلة للتمثيل .

وتعتمد احتياجات عجول التسمين على الوزن الحي وعلى حجم الزيادة اليومية فكلما ازداد النمو اليومي ارتفعت نسبة الكالسيوم والفوسفات في العليقة المقدمة للعجول والجداول ( 2 – 3 ) تبين الاحتياجات الغذائية لعجول التسمين .

جدول (2) الاحتياجات الغذائية لعجول التسمين حسب الجداول العلفية السورية

الثالثة300-0كغالثانية200-300كغالأولى100-200كغ*مرحلة النموالمكونات الغذائية
964كمية المادة الجافة كغ
4.83.72.6مكافئ نشاء كغ
874760600بروتين خام غ
542492415بروتين مهضوم غ
404040كالسيوم غ
202020فوسفور غ
200001500010.000فيتامين A وحدة دولية
200015001000فيتامين D وحدة دولية

*معدل اليومي يعادل 900غ تقريباً .




وأكثر العناصر المعدنية التي تحتاجها الحيوانات في مرحلة النمو والتسمين لتركيب العظام ولا تؤثر في وزيادة الوزن هي الكالسيوم والفوسفور ، وقد وجد أن احتياجات عجول التسمين من هذين العنصرين تنخفض مع تقدم الحيوان بالعمر . ويمكن وضع أحجار ملح تحتوي على ملح الطعام وأملاح الكالسيوم والفوسفور وأملاح المعادن النادرة في معالف الحيوانات لتأخذ منها ما تشاء لتغطي احتياجها من العناصر المعدنية ولكي لا تتعرض لنقص المعدنية المختلفة، 

جدول (3) الاحتياجات الغذائية لعجول التسمين

الوزن الحي كغالبيانات
600300150600300150
الزيادة اليومية غ
1000800
1268051107.96948.5الطاقة القابلة للتمثيل ميغا جول
12.57.9510.86.94.8مادة جافة كغ
1569124688013411076829بروتين خام غ
1020810572872700539بروتين مرضوم غ
2500142270021601242768ألياف غ
653520703520ملح طعام غ
664325653825كالسيوم غ
392313392211فوسفور غ
12563401086938كاروتين ملغ
12.57.1410.85,53.4فيتامين Dوحدة دولية
312197125270172110فيتامين E ملغ

والجدول رقم (4) يبين الخلطة المثالية للأملاح المعدنية الواجب توافرها في الججر الملحي .

جدول (4) تركيب الحجر الملحي النموذجي

الملح المعدني المفضل% للعنصر في الحجر الملحياسم العنصر
كربونات الكالسيوم ، فوسفات ثنائية الكالسيوم16.6كالسيوم
فوسفات ثنائية الكالسيوم21.1فوسفور
أكسيد المغنيزيوم 1.59مغنيزيوم
كبريتات الحديد1.8حديد
كبريتات النحاس0.197نحاس
كلوريد الكوبالت0.072كوبالت
كربونات المنغنيز0.482منغنيز
أكسيد الزنك1.01زنك
يودور البوتاسيوم أو الكالسيوم0.076يود

وعند توفر الأعلاف المالئة الجيدة كالدريس أو الأعلاف الخضراء يمكن استخدامها بنسب عالية خلال المرحلة الأولى للتسمين . ويجب الحذر عند الانتقال من نمط تغذية إلى آخر تدريجياً خوصاً عند الانتقال من التغذية بأعلاف مالئة إلى التغذية على أعلاف مركزة . ويجب أن لا تزيد نسبة الألياف الخام في عليقة التسمين النهائية عن 15-16% وعملياً يقدر معدل الاستهلاك اليومي من المادة الجافة مع بداية تسمين العجول 2.6/كغ وزن حي وعند نهاية مدة التسمين إلى 1.8 كغ مادة جاقة ( من العلف المالئ والمركز ) . وفيما يلي جدول (5) يبين نموذج لخلطات تسمين العجول تبعاً لوزنها ومعدل نموها .

جدول (5 ) نموذج خلطات تسمين العجول

الثالثة بعمر (6-12) شهر 300-400كغالثالنية بعمر (3-6) شهر 200-300كغالأولى بعمر (2-3) شهر 100-200كغ              المرحلة  المادة العلفية كغ
800720670شعير
185150150نخالة القمح
105150كسبة قطن مقشورة
102025حجر كلسي CaCo3
555ملح طعام
100010001000المجموع

ملاحظة : العليفة المركزة المذكورة بالجدول تعطى بالإضافة للعليقة المالئة التي تتكون عادة من الأعشاب الرعوية والدريس أو الأتبان ، ويضاف إلى كل 1كغ من العلف المركز ( 5000 ) وحدة دولية من فيتامين A  و 1000 وحدة دولية من فيتامين D3 و 20 وحدة دولية من فيتامين E .

استمرار مدة التسمين تتوقف على السلالة ، درجة الاكتناز ومستوى التغذية وعمر الحيوان . الحيوانات البالغة تسمن لمدة 2.5-3 أشهر والحيوانات النامية التي عمرها حتى السنة تستمر مدة التسمين 6-7 أشهر والحيوانات النامية التي عمرها 1.5-2 سنة تستمر 3-4 أشهر وتقسم التغذية حسب العمر وتركيز التغذية إلى التسمين السريع وذلك في الحيوانات النامية والتغذية المركزة والتسمين البطيء ويتم عند توفر المراعي والأعلاف المالئة الرخيصة وغالباً ما تتم في الربيع والصيف وكذلك يستخدم هذا النوع من التسمين عند تسمين الحيوانات الهزيلة في البداية حتى تصل إلى مواصفات حيوانات التسمين .

في جميع أنواع التسمين ، ومن أجل خفض كلفة انتاج اللحم البقري ، يجب استعمال الأعلاف الرخصة الثمن بشكل واسع مثل بقايا عصر الزيوت وبقايا صناعة البيرة والنبيذ والنشاء وقوالح عرانيس الذرة ، ويمكن تسمين الحيوانات على سيلاج الذرة مع إضافة كمية غير كبيرة من الدريس والجذور والعلف المركز إلى العليفة لتعويض النقص بالبروتين . يمكن استخدام المواد الغنية بالآزوت مثل : البولة ، فوسفات ثنائية الأمونيا الخ .

تسمين العجول على السيلاج : سيلاج الذرة فقير بالبروتين والسكر والفوسفور وأحياناً الكلس ولهذا عند التسمين على السيلاج يجب أن يضاف إلى العليقة الشوندر والعلف المركز . نحصل على أفضل النتائج عندما تكون كمية السيلاج في العليقة حوالي 35-45% ( من القيمة الغذائية )الأعلاف الجافة 15-20% والجزء الباقي من الأعلاف الكربوهيدارتية ( الشوندر السكري ) والعلف المركز ( 25-35% ) يعطى سيلاج الذرة للحيوانات على أساس 5-7كغ/100كغ وزن حي في اليوم وتعطى إضافة من فوسفات ثلاثي الكالسيوم ومواد أخرى تحوي الكالسيوم والفوسفور لتغطية نقص العناصر المعدنية أما الاحتياجات من ملح الطعام فيجب زيادة بـ 1.5 مرة عند تسمين الحيوانات على السيلاج .

لأن السيلاج يحتوي على كمية كبيرة من الحموض العضوية هذا يسبب زيادة الاستهلاك من الصوديوم .

-تسمين الأبقار البالغة :الأبقار البالغة التي تذهب للتسمين هي في الأساس الأبقار المستبعدة .

تعتمد طول مدة التسمين لهذه الأبقار على حالة اكتنازها وكذلك على مستوى التغذية وظروف التربية . فالأبقار التي درجة إكتنازها أقل من الوسط تستمر مدة التسمين من 80-90 يوم وإذا كانت درجة الاكتناز وسط فتكون مدة التسمين 50-60يوم . يحتاج زيادة الوزن الحي 1كغ من 105 ميغا جول في بداية التسمين حتى 125 ميغا جول طاقة قابلة للتمثيل في النهاية . والحاجة للبروتين وعناصر التغذية الأخرى نسبياً غير كبيرة . عند تحقيق التغذية المتوازنة وشروط التربية والإيواء الجيدان يمكن تخفيض كمية الأعلاف المستهلكة بـ ( 8-10% ) لوحدة النمو ، أما عند التغذية السيئة ( شكل واحد ، غير متوازنة بالعناصر الغذائية الرئيسية ، النوعية المنخفضة للأعلاف ) والعناية والإيواء السيئان تزداد وسطياً بـ 10-20% .

عند تسمين الحيوانات البالغة تستخدم الأعلاف المالئة الجافة والسيلاج والجذور والدرنات في كل مكان ، أما تفل الشوندر وتفل البيرة في الأماكن الموجودة فيها مصانع تنتج هذه المخلفات. يجب أن لا تزيد كمية الأعلاف عن 25-30% من القيمة الغذائية الكلية للعليقة .

ولموازنة العليقة بالبروتين يستخدم الكارباميد والفوسفات ثنائية الأمونيا حتى 25-30% من الاحتياجات. بالإضافة إلى ملح الطعام ينصح بإعطاء ملح غلوبروفا ( في 100غ غلوبر يحوي 10غ كبريت 7.1غ صوديوم ) 8-10غ لكل 100 كغ وزن حي أو إحدى الأملاح التي تحوي على الكبريت وكذلك إعطاء أملاح العناصر النادرة .من الضروري استخدام العلف الأساسي الأقصى في كل أنواع التسمين. تأكل الحيوانات بعد فترة التعويد الأولية كمية كبيرة من العلف الأساسي – من الأعلاف المالئة والجافة – التبن . أما الاستهلاك من الأعلاف المركزة في هذه الوقت غير كبيرة . ومع زيادة اكتناز الحيوان تنخفض الشهية عند الحيوانات وتسئم العلف الأساسي والأعلاف ذات الطعم الأقل تتناولها بشكل أسوء . ولهذا السبب من الضروري تقليل الحصة من العلف الأساسي وتعطى كمية كبيرة من العلف المركز والدريس ويضاف إلى العليقة أعلاف جديدة لتنويع أعلاف العليقة