ظاهرة الأنزفة الدموية في الدواجن و أسبابها

نشرت من قبل globalforvet في

ظاهرة الانزفة الدموية في الدجاج هي حدوث بقع دمويه علي العضلات والأعضاء الداخليه للدجاج (تسمين او ساسو) وتظهر تلك الانزفة من المسببات نتيجة اكثر من سبب منها بعض الفيروسات مثل (فيروس الجامبورو IBD-فيروس الادينوIBH-فيروس انيميا الدجاج CAA)وأسباب غير فيروسيه مثل بعض الامراض الطفيليه مثل الكوكسيديا والاصابه بالسموم الفطريه ونقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين ك والتسمم بالسلفات والتسمم بملح الطعام ونلقي الضوء على بعض لفيروسات المسببة لهذه الانزفة لاهميتها البالغة في صناعة الدواجن.

[تعثّرت معالجة المكوّن]

مرض الجامبوروIBD))
Infectious Bursal Disease
المسبب:

مرض الجامبورو مرض شديد الوبائية يصيب الكتاكيت و البداري و سمي المرض باسم المكان الذي اكتشف فيه لأول مرة عام 1957.
المسبب فيروس (IBDV) Infectious Bursal Disease Virus هو فيروس صغير الحجم ينتمي لمجموعة فيروسات البيرنا (Birna Viridae).
الفيروس مقاوم للظروف الطبيعية حيث يمكنه ان يتحمل حرارة حتي 60 درجة مئوية و مقاوم للوسط الحامضي و لكنه حساس للفورمالين، و يمكن للفيروس البقاء بحالته المعدية في المزرعة لمدة 4 اشهر اذا ترك العنبر بدون تطهير.
يهاجم الفيروس الانسجة الليمفاوية لحويصلة فابريشيوس و يهلك خلايا الليمفوسيت B cells المسئولة عن تكوين المناعة في المرحلة الاولي من عمر الطائر.
يظهر المرض في عمر 3-10 أسابيع و ان كان اثر حدوثه بين عمر 3-6 حيث تكون حويصلة فابريشيوس في قمة نشاطها و يصيب المرض الدجاج أساسا و الرومي أحيانا نادرة
يظهر المرض علي معظم القطيع فجأة و قد تصل نسبة النفوق (40-70)% وخطورة المرض تتمثل في اختلال عمل حويصلة فابريشيوس المسئولة عن تكوين المناعة في الأسابيع الاولي من العمر و علي ذلك تتأثر المناعة المكتسبة في التحصين باللقاحات الأخرى مثل الماريك و النيوكاسل كما ان الطائر المصاب تضعف مقاومته للامراض الأخرى
مدة حضانة المرض قليلة حيث تتراوح بين 2-3 أيام و معدل النفوق مميز للمرض حيث يزداد النفوق فجأة ليصل الي قمته في ظرف 3 أيام ثم يبدأ النفوق في التناقص ليتوقف بعد 3 أيام اخري
وجد ان الإصابة اما ان تكون حادة و يسببها الفيروس الضاري و يظهر المرض في عمر 3-6 أسابيع او تكون العدوي تحت الحادة و يظهر في عمر اقل من 3 أسابيع و يسببها عترات ضعيفة متحورة و العدوي تحت العادة لها خطورتها حيث لا تظهر اعراض واضحة ولا يرتفع النفوق و لكن خطورة العدوي تتمثل في الاثباط المناعي أي فقد الطائر لقدرته علي تكوين الاجسام المناعية ضد الامراض الأخرى
الإصابة بمرض الجامبورو سواء الحادة او تحت الحادة يزيد قابلية الطيور للإصابة بالمراض الأخرى و أهمها النيوكاسل و الماريك كما انه اهم أسباب الإصابة بمرض الالتهاب الجلدي الغرغريني Gangrenous Dermatitis

الطفيليات الخارجية التي تمتص دم الطائر مثل الفاش و الناموس يمكنها ان تحمل الفيروس لمدة 8 أسابيع تصبح خلالها ناقلة للعدوي كما ان الطيور البرية و الفئران قد تعمل كحامل ميكانيكي للفيروس و تعمل علي نقل العدوي
المناعة الامية المنقولة من أمهات محصنة يمكنها ان تحمي الكتاكيت حتي عمر 3-4 أسابيع
الإصابة بمرض الجامبورو تعتبر مثبطة للمناعة و يضعف تكوين المناعة ضد الامراض الأخرى لانه يؤدي الي هدم خلايا (بي) في غدة فابريشيوس و يوقف عمل الخلايا الليمفاوية و خلايا البلازما مما يؤثر علي فاعلية اللقاحات و يجعل الطائر معرضا للعدوي بالعديد من الامراض مثل الادينو و الانيميا


الاعراض:

[تعثّرت معالجة المكوّن]

تظهر الاعراض فجأة و يصبح القطيع عصبيا و الكتاكيت المصابة تظهر عليها اعراض الخمول العامة و عدم الرغبة في الحركة مع باقي القطيع كما ان ريشها يصبح منفوشا و يرقد الطائر علي الأرض و يهبط الرأس الي الأسفل و قد يدفن الطائر منقاره في الفرشة و يمتنع عن الاكل و الشرب و يظهر اسهال مائي ابيض مصفر ذو رغوة و يبتل ريش منطقة المجمع كما تبتل الفرشة لهذا الاسهال و في النهاية يرقد الطائر علي احد جوانبه و تظهر بعض الطيور ارتعاشات في الارجل ثم تموت بعد فترة قصيرة.
الصفة التشريحية:

يجب تشريح اعداد كبيرة من الطيور المصابة
توجد الحوصلة خالية من الاكل
تشاهد بقع نزفية عديدة علي عضلات الصدر و الفخذ و الاجنحة كما تظهر أيضا بين المعدة الغدية و جسم القونصة و علي قاعدة القلب و في الأمعاء خصوصا في منطقة الاليوم (Ileum) و الاعورين
تظهر تغيرات عديدة في الكلي حيث تتضخم اوعيتها و يمتلئ الحالبين تمام و يختلف لون الكلي من لون احمر غامق الي لون رمادي باهت
التهاب حويصلة فابريشيوس مميز و مشخص لهذا المرض حيث تبدأ الحويصلة في التضخم بعد 3-4 أيام من العدوي ولكنها في اليوم الخامس ترجع الي حجمها الطبيعي ثم تبدأ في الضمور حتي تصل الي ثلث حجمها في اليوم الثامن
في اليوم الثاني و الثالث بعد العدوي يلاحظ ان حويصلة فابريشيوس بعد تضخمها مغطاة بسوائل جيلاتينية و يتجول لونها الأبيض الي لون كريمي ثم الي رمادي في الأيام التي تضمر فيها الغدة
الفحص الهيستوباثولوجي
بالفحص الهستولوجي نلاحظ انه اعتبارا من اليوم الأول بعد العدوي تبدأ خلايا الليمفوسيت بالضمور و تستبدل تدريجيا بخلايا الهتروفيل مع تضخم في الخلايا البطانية الشبكية و عند ضمور غدة فابريشيوس تبدأ فجوات حويصلية في الظهور
يحدث نفس التغيرات الباثولوجية و الهستولوجية في باقي الجهاز المناعي و خصوصا في غدة الثيموس
التشخيص المقارن:

العمر الذي يظهر فيه المرض مميز و مشخص للمرض فاكثر ظهوره بين الأسبوع الثالث و الرابع و الاعراض الظاهرة و التشريحية اكثر وضوحا خصوصا شكل حويصلة فابريشيوس
التحصين:

بعد ظهور العترات الشديدة الضراوة في مصر في نهاية الثمانينات من القرن الماضي أصبحت برامج التحصين لا غنى عنها و يعتمد برنامج التحصين علي اللقاحات الحية و اللقاحات الميتة.
ننصح المربي بفحص القطيع الوارد لمعرفة مدي المناعة الامية المكتسبة للكتاكيت و ذلك بأخذ عينات دم من الكتاكيت (عمر يوم) و ارسالها للمعامل المختصة لقياس الاجسام المناعية للطيور و وضع البرنامج التحصيني المناسب لها.
2- الالتهاب الكبدى ذو الاجسام الاحتوائية Inclusions Body Hepatitis (IBH)

المسبب

فيروس الادينو من النوع المصلي رقم 2و3و5
هناك علاقة وثيقة بين فيروس الادينو و الجامبورو لاحداث هذا المرض
الاعراض
في بدارى التسمين يكون النمو غير متجانس و يحدث النفوق فجأة(1-10)% و يستمر من 2-7 أيام فقط
تتميز الطيور المصابة بانها شاحبة الوجه و الرأس باهتة ويكون الجلد مصفرا
يوجد على الطيور انزفة دموية خصوصا تحت جلد الجناح مما قد يتسبب في عدوى الالتهاب الجلدى الغرغريني
الصفة التشريحية

وجود نقط عديدة على الجلد و العضلات وعلى اغشية الاحشاء
يشاهد نقط نزفيه عديدة على القلب والاغشية المحيطة به
يصطبغ الكبد بلون بني مصفر و يظهر عليه نقط نكرزية عديدة وهذا هو العرض المميز للمرض
تتضخم الكلى قليلا وتصبح لونها بني مائل للاصفرار
يشاهد ضمور في الطحال و حويصلة فابريشيوس
التشخيص الباثولوجي

يعتمد على وجود الاجسام الاحتوائية في الكبد مصاحب بتضخم في الاوعية المرارية
التحصين و طرق الوقاية

اولي خطوات الوقاية من مرض الاتهاب الكبدي ذو الأجسام الاحتوائية هي السيطرة علي فيروس الجامبورو و فيروس انيميا الدجاج لأن هناك علاقة وثيقة بين فيروس الادينو و هذين الفيروسين وظهور المرض.
ضرورة الحصول علي قطعان أمهات خالية من عدوي الادينو لضمان عدم انتقال الفيروس من الأمهات الي الكتاكيت.
تطهير العنابر جيدا.
عدم توافر التحصينات بشكل تجاري واسع و يمكن استخدام اللقاحات الزيتية المحضرة من القطعان المصابة.
3-أنيميا الدجاج Chicken Anemia Agent (CAA)

توصيف المرض:

مرض يصيب الكتاكيت في عمر 8 – 25 يوم.
فيروس مثبط للمناعة لانه يحدث تغيرات شديدة في نخاع العظام و الطحال و كذلك هدم خلايا (بي) و (تي) في غدة الثايموس و حوصلة فابريشيوس و يصاحب ذلك توقف لعمل الجهاز المناعي الاولي في الكتاكيت و ما يتبعه من تعرض الكتاكيت للعديد من الامراض الأخرى نتيجة لاختلال المناعة علاوة علي النفوق.
تتأثر كتاكيت التسمين أكثر من كتاكيت انتاج البيض.
وقت الإصابة بهذا المرض تتعرض الكتاكيت المصابة بأعراض مرضية عديدة مثل التهاب الجلد الغرغريني (Gangrenous Dermatitis) و الأعراض النزفية (Hemorrhagic Syndrome).

المسبب:

الفيروس صغير جدا حيث يصل قطره الي 25 نانومترا فقط.
الفيروس مقاوم جدا حيث يتحمل درجة حرارة 70 مئوية لمدة ساعة و درجة 100 مئوية لمدة 15 دقيقة و الكلوروفورم 50% لمدة 15 دقيقة و الفينول 50% لمدة 5 دقائق.
ينتقل فيروس المرض رأسيا من الأمهات الي الكتاكيت.
تحدث عدوي مزدوجة لفيروس الانيميا مع فيروسات الامراض الأخرى مثل الجامبورو.
وجد ان الطيور المصابة بالانيميا تتعرض للإصابة بالعدوي الثانوية كما انه يزيد تعرضها للعدوي بفيروس الادينو الذي يرتفع مستواه في جسم الكتاكيت و تظهر عدوي الالتهاب الكبدي ذات الاجسام الاحتوائية (Infectious Body Hepatitis).
الأعراض:

[تعثّرت معالجة المكوّن]

يظهر المرض أولا علي شكل خمول ثم تظهر أعراض الانيميا علي شكل بهتان في لون الأجزاء الغير مغطاة بالريش و خصوصا في الرأس كما أن استهلاك العليقة يقل الي ان تتوقف الطيور المصابة عن الاكل تماما و تتوقف الطيور عن النمو.
تظهر اعداد كثيرة من الطيور أقل وزنا و حجما و تموت الطيور المصابة في ظرف أيام قليلة.
معظم الكتاكيت المصابة تنفق في عمر 2-3 أسابيع و يمكن ان تختفي الاعراض تمام في عمر 4 أسابيع و لكن تتاخر الطيور الباقية في النمو و تكون معرضة للإصابة بأمراض اخري و أهمها الجامبورو و التهاب الجلد الغرغريني أو عدوي الادينو و أهمها التهاب الكبد ذو الاجسام الاحتوائية (IBH).
يتعرض القطيع للعدوي الثانوية البكتيرية و أهمها عدوي القولون مع فشل التحصينات المختلفة نتيجة لانخفاض المناعة فيها بسبب الفيروس المسبب لهذا المرض و المثبط للمناعة.
الفحص التشريحي:

أهم عرض تشريحي هو ضمور في نخاع العظام و بهتان لونه.
ضمور في غدة الثايموس و ضمور محدود في حوصلة فابريشيوس.
يتضخم الكبد قليلا و يبهت لون الطحال و الكلي.
تظهر نقط علي الجزء السفلي من المعدة القلبية.
يبهت لون العضلات و الجلد و ظهور انزفة تحت الجلد و بين العضلات، و قد يظهر الالتهاب الجلدي الغرغريني بجلد الاجنحة و الافخاذ.
الفحص الهيستولوجي:

عند الفحص الهيستولوجي للكتاكيت المصابة في عمر 10 – 15 يوم يوجد تغير واضح في خلايا الثايموس و غدة فابريشيوس و الكبد و المعدة القلبية و الطحال و نخاع العظام تتمثل في ضمور للانسجة و وجود ارتشاح و بقع دموية تتخلل الانسجة الضامرة كما تضمر الخلايا الليمفاوية.

التشخيص المقارن:

يجب التفريق بين عدوي الانيميا و الأمراض التي تظهر علي الكتاكيت في الأسابيع الاولي من العمر و أهمها عدوي الجامبورو، عدوي الادينو و أهمها Inclusion Body Hepatitis (IBH).
لا يوجد علاج للطيور المصابة

التحصين:

يتم تحصين قطعان الأمهات و الجدود باللقاح الوافي من المرض في عمر 12 – 16 أسبوع و هي لقاحات حية تعطي في مياه الشرب، فتحدث المناعة طوال فترة الإنتاج و الكتاكيت يكون بها مناعة أمية.

د. رانيا إبراهيم محمد إبراهيم – باحث أول باثولوجيا – معهد بحوث الصحة الحيوانية – معمل فرعي المنصورة – مركز البحوث الزراعية – مصر