قراع الطيور Favus – White comb

نشرت من قبل globalforvet في

مرض فطرى جلدي مزمن في الطيور يصيب العرف والدلايات ويتميز بوجود نقط بيضاء أو رمادية مستديرة الشكل على العرف والدلايات والأجزاء العارية من الرأس والعنق. نادر الحدوث إلا في المناطق الحارة وينتقل بالمجاورة المباشرة إلى الإنسان ؛ ويسببه فطر التريكوفيتونالطيور المعرضة للعدوى:
• المرض يصيب كل أنواع الطيور.
• السلالات الثقيلة أكثر عرضة للإصابة بالمرض من السلالات الخفيفة.
• الإنسان والحيوانات تصاب بالمرض ومن العوامل المساعدة في ظهور المرض وجود جروح بالعرف والدلايات نتيجة لتشاجر الطيور أو الإصابة بالطفيليات الخارجية أو الإصابة بمرض الجدري أو نقص فيتامين أ.
طرق انتشار العدوى:
• القراع مرض معدى تنتشر العدوى عن طريق المجاورة المباشرة أو غير المباشرة للطيور المصابة بالمرض أو الأدوات والأواني والفرشة الملوث بجراثيم الفطر.
• الزحام داخل العنبر يساعد على انتشار المرض.
الأعراض الإكلينيكية والتشريحية:
يبدأ ظهور المرض بظهور نقط بيضاء أو رمادية مستديرة الشكل وتزداد في العدد وتتجمع حتى تغطى كل المكان ثم تغطى بقشور بيضاء ذات أشكال متباينة على العرف والدلايات والوجه ، وقد تمتد إلى الرقبة والجسم ويسقط ويترك مكانه.
كما تظهر أعراض الأنيميا والهزال على الطائر المصاب.
الوقاية والعلاج:
الوقاية من قراع الطيور تعتمد على اتخاذ الإجراءات الصحية مع مراعاة عدم وجود زحمة وتهوية جيدة داخل العنابر وعمل حجر بيطري للطيور المشتراه قبل دخولها للقطيع.
والعلاج يعتمد على استخدام مراهم مضادات فطرية مثل نترات الفضة 5% وصبغة يود – جلسرين (5 : 1) ومرهم كبريت 15%.
المراجع والمصادر:
1- بكر خشبة – ليلى حسن يوسف (2004) : “إنتاج الدجاج المحلي والمستنبط” ، معهد بحوث الإنتاج الحيواني ، مركز البحوث الزراعية ، وزارة الزراعة المصرية.
2- سامي علام (1982) : “تربية الدواجن ورعايتها” ، الطبعة الخامسة ، مكتبة الأنجلو المصرية ، القاهرة، مصر.
3- محمد يحي حسين درويش – محمد عبدالله أبوالعينين (1987) : “تربية وإنتاج الدواجن وأمراضها وطرق علاجها” ، الطبعة الأولى ، دار المطبوعات الجديدة ، مصر