معلومات هامة عن صحة القطط

نشرت من قبل globalforvet في

صحة القطط

درجة حرارة جسم القطط الطبيعية هي 38.6 ْ م ( 101.5 ْ ف ) مع فارق 0.5 ْ م زيادة أو نقص ( 1 ْ ف ) ، وإذا تجاوزت درجة حرارة الجو الـ 36 ْ م ( 97 ْ ف ) فإن حرارة أجسامها تبدأ في الارتفاع ، وتبدأ القطط في اللهث لتبريد أجسامها
توجد غدد التعرّق لدى القطط إما في باطن القدم ( Eccrine Glands ) أو كغدد موزعة على باقي الجسم ( Apocrine Glands ) ولكن لا يعتبر التعرق كعامل لضبط درجة الحرارة في أجسامها .
أحد أكثر أمراض القطط شيوعاً وضرراً هو التهاب القصبات الهوائية الفيروسي ( Feline Viral Rhinotracheitis ) ويعرف باسم FVR أو Cat Flu ، وهو غير معدي للإنسان أو الحيوانات الأخرى ، وتبدأ أعراضه بارتفاع في درجة الحرارة ابتداء من يومين إلى خمسة أيام الإصابة الأولى ، ثم يتبعها عطاس ويبدأ اللعاب بالسيلان ، ويتحول القط إلى حالة من الكسل والخمول ، يتبع ذلك ظهور إفرازات بكميات كبيرة من الأنف والعيون مما يؤدي إلى انسداد في العيون وتكون خثرات على فتحات الأنف . . يتكون العلاج من إعطاء القط المريض مضاد حيوي لإيقاف احتمال حدوث أي عدوى بكتيرية ثانوية مع غسيل للأعين والأنف ، مع إعطاء الكثير من السوائل لتحاشي الجفاف .
ومن الأمراض الفيروسية الأخرى الشائعة هي :
حمى القطط ( Feline Distemper ) ويسمى أيضاً ( Panleukopenia ) ، التهاب القطط المعوي ( Feline Enteritis ) أو ( Gastroenteritis ) . . . ويمكن الإصابة بهذه الأمراض بمجرد الاحتكاك والملامسة لأي أدوات أو معدات ملوثة ، وهذه الأمراض شديدة العدوى ومن أهم أعراضها السرعة الشديدة في فتك المرض بالقطط مما يؤدي للوفاة في غضون 8 ساعات من الإصابة .
ومن الإصابات الطفيلية الحشرية للقطط :
هي البراغيث ( حشرات صغيرة جداً تمتص الدم لونها أحمر داكن ) ، ويمكن مشاهدة هذه البراغيث وهي تتحرك بسرعة على شعر القطط ، ويمكن التعرف على إصابة القطط بهذه البراغيث حتى لو لم تشاهد بواسطة فضلاتها التي تتركها على شعر القطط على شكل بقع من الرمل الأسود الناعم . . وللمعالجة من هذه البراغيث يمكن استخدام أنواع من الشامبو مخصصة لهذا الغرض أو رش بودرة ( Rotenone Insecticide ) ، أو استخدام طوق الرقبة المخصص لمعالجة البراغيث إذا لم يكن لدى القطط حساسية .
كما تصاب القطط أيضاً بالديدان الدائرية ( Round Worms ) :
وهي ديدان رفيعة الشكل بيضاء اللون طولها من 2.5 – 10 سم وأطرافها مدببة . الإصابة الشديدة بهذه الديدان وخصوصاً لدى القطط الصغيرة يؤدي للسعال ، القيء ، انتفاخ البطن ، الصعوبة في التنفس ، وإعاقة النمو ، كما يمكن أن تنتقل هذه الديدان إلى الإنسان . . ويتم علاجها بإعطاء حبوب البايبرازين