مقدمة عن القطط

نشرت من قبل globalforvet في

رعاية القطط حديثى الولاده

جميع فصائل القطط ابتداء من القطط المتوحشة الكبيرة وحتى القطط المنزلية هي من فصيلة القطط ( Felidae ) نوع ( Carnivora ) ، أما القط المنزلي فهو من نوع ( Felis Catus Catus ) ، ومن الواضح أن هناك علاقة بين القط المنزلي المستأنسوالقط البري الأفريقي والذي يتواجد أيضاً بمناطق متفرقة من الشرق الأوسط …….
توزيع القطط :
أثبتت الدراسات الحديثة أن تجمعات القطط تتراوح بين الأعداد الضئيلة جداً وحتى عدد 2000 قط لكل ميل مربع تحكمها عدة عوامل ، وتكون التجمعات الكبيرة عادة داخل مراكز المدن خاصة فيما يسمى بالأجواء الشرق أوسطية حيث تكون فرض الغذاء والسكن متوفرة على مدار العام . في مناطق محددة من غرب أوروبا وأمريكا الشمالية تربى القطط بشكل يسمح بقيام صناعات وتجارة مساندة تعتمد على تربية الأفراد للقطط : كالخدمات البيطرية – غذاء القطط – نشرات وإصدارات للمربين – الإكسسوارات …
وفي مناطق أخرى من العالم تعتبر القطط من الحيوانات المقبولة ولكن لا تربى بالشكل الكبير .
القط حيوان زبّال :
بغض النظر عن صغر الحجم فإن الفارق التشريحي الواضح بين القط المستأنس والقطط البرية هو الزيادة الكبيرة في طول الأمعاء الدقيقة لدى الأول منهما . وهذا قد يكون عائداً إلى تحول القط من حيوان صياد إلى حيوان زبّال يبحث عن غذائه بين أكوام النفايات والذي يعتبر غذاء قليل البروتين ، ونظرياً فإن الزيادة في طول الأمعاء الدقيقة يزيد من امتصاص الأحماض الأمينية في الأغذية قليلة البروتين . .
القطط المستأنسة كأجدادها وأقاربها من فصيلة القطط تعتبر منذ القدم صائدين وزبالين ، ولكن القطط داخل المدن تحولت بشكل كبير إلى النفايات لتجد غذائها . أحد الدراسات لمحتويات معدة قطط داخل مركز المدينة وجدت أن نسبة 3 % من غذائها عبارة عن فئران أم الباقي فنفايات .
عادات التزاوج :
القط الأليف كأقرانه من القطط البرية متعدد الإخصاب موسمياً ( Seasonally Polyestrous ) ، ويتزاوج القط أكثر من مرة في السنة اعتمادا على الأحوال ، ودورة التزاوج تتحكم بها حساسية الضوء بمعنى أنه في المناطق الاستوائية حيث أن فترة النهار أطول من الليل تتزاوج القطط على مدار العام ويمكن أن تنجب ثلاث أو أربع مرات ، وفي المناطق المعتدلة تتزاوج مرتين في السنة ، أما القطط التي تعيش تحت الأضواء الصناعية يمكنها التزاوج في أي وقت من العام . تصل القطط مرحلة البلوغ في عمر 7.5 أشهر وتمتد حتى عمر 15 سنة تقريباً ، وفترة الحمل عادة 63 يوماً ، وفي كل حمل تلد أربعة قطط ، ما عدا أول حمل لها وكذلك التي تجاوزت الـ 8 سنوات في العمر فإن العدد يقل ( أقل من أربعة ) .
الحواس والذكاء :
كباقي فصيلة القطط ، فقد استطاعت القطط الأليفة من تطور مقدرتها على الصيد في الظلام ، وعليه فإن لديها القدرة على رؤية أية حركة حتى لو كانت طفيفة وفي أماكن شبه مظلمة . أما حاسة السمع فهي متطورة جداً لدى القطط لدرجة أنها تسمع أصوات الموجات التي لا يمكن لأذن الإنسان أن سماعها . أما حاسة الشم فليست بذلك التطور الملحوظ . القطط الأليفة أو المستأنسة ليست بدرجة ذكاء أعلى من باقي فصيلتها البرية أو المتوحشة ، ولكن سبب إمكانية أستأناسها وتربيتها نظراً لقرب معيشتها من الإنسان داخل المدن .
أنواع وفصائل القطط :
تختلف القطط بشكل كبير عن باقي الحيوانات المستأنسة ، ولذلك وحتى فترة قريبة جداً تم استنسالها انتقائيا ، وعليه فإن التغيرات الجينية التي طرأت عليها طفيفة جداً . وهذه التغيرات لم تتعدى اختلاف ألوانها ، نمط الألوان ، ملمس الشعر ( مجعد ، ناعم ، طويل ، قصير ، الخ . . . ) ، تغير طفيف في شكل الهيكل العظمي ، دقة الأقدام .
إن ما يسمى فصائل القطط هي تغيرات طبيعية لقطط تعيش في تجمعات سكانية مفتوحة ولا تنتقل خصائصها من جيل إلى آخر كالفصائل النقية . فمثلاً لا توجد هناك إثباتات أن القط الأبيساني ( Abyssinian Cats ) هي من أصل أثيوبي كما يشاع ، والقط الإيراني ( Persian Cats ) منتشر بشكل كبير في روسيا أكثر من إيران .